شرطة دبي و«ميدان» تطلقان «فرسان زايد»

المشاركون في مبادرة فرسان زايد خلال التدريبات من المصدر

تنفيذاً لإعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، بأن يكون عام 2018 عام زايد، أكد اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، أن شرطة دبي وضعت كل إمكانياتها لتطبيق هذه التوجيهات السامية.

وقامت بإطلاق المبادرات ومنها «فرسان زايد»، التي ترسخ مسيرة الدولة منذ عهد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وأن القيادة العامة لشرطة دبي عملت في ضوء توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وأكد أنه توجه راسخ ونظرة حكيمة في مجال مد التواصل الإنساني مع كل الفئات والشرائح بمختلف مستوياتهم.

وذلك بهدف إشراك جميع أفراد المجتمع في تحقيق رؤية المغفور له الشيخ زايد محلياً وإقليمياً وعالمياً، وأوضح المري أن مبادرة «فرسان زايد» تأتي بالشراكة مع مؤسسة مدينة ميدان، الجهة المعنية بالفروسية وسباق الخيل في إمارة دبي، وهي للاحتفاء بالقائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد والتذكير بإنجازاته في الفروسية.

تعاون قائم

ومن جانبه أشار سعيد بن حميد مطر الطاير، رئيس مجلس الإدارة، الرئيس التنفيذي لمؤسسة «ميدان»، أن التعاون والشراكة مع القيادة العامة لشرطة دبي قائم بشكل دائم وليس وليد اللحظة بحكم مشاركتهم في إنجاح والتغطية الأمنية لكافة فعاليات الفروسية وأهمها «كأس دبي العالمي».

وهذا من خلال التوجيهات المباشرة من صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله ، لتفعيل دور الشراكة المجتمعية مع القطاع الحكومي. وقال الطاير إن الوالد المؤسس ، أولى منذ تأسيس دولة الإمارات اهتماماً كبيراً بالفروسية والخيول.

خطة متكاملة

وأوضح اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، أن الإدارة باشرت فوراً بتنفيذ المبادرة المشتركة (فرسان زايد) بين كل من شرطة دبي ومؤسسة ميدان، وقامت بوضع برامجها التدريبية من خلال تدريب مواطني الدولة على ركوب الخيل لمدة 8 أسابيع لكل متدرب، أي ما يعادل 32 ساعة تدريبية، مع منحهم شهادة معتمدة من المنظمة البريطانية للخيول لاجتيازهم مرحلة التأسيس.

تعليقات

تعليقات