#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

منتخبنا يكرر الإنجاز ويتأهل إلى نهائيات برشلونة

نيوزلندا تتوّج بلقب تصفيات الأمم لقفز الحواجز

المنتخب النيوزلندي بعد التتويج باللقب | البيان

كرر منتخب الإمارات لقفز الحواجز إنجازه بالتأهل إلى نهائيات بطولة الأمم، التي ستقام في مدينة برشلونة الإسبانية، في سبتمبر من العام الجاري، بعد حصوله على المركز الرابع مناصفة مع السعودية التي رافقته إلى ذات المرحلة، وذلك في التصفيات التي جرت فعالياتها أول من أمس، بمنتجع الفرسان الدولي بأبوظبي، وتوج بلقبها المنتخب النيوزلندي الذي أحرز المركز الأول، بعد صراع قوي مع نظيره الأيرلندي، وجاء تتويج المنتخب النيوزلندي بعد تعادله بنتيجة 12 نقطة مع أيرلندا في الجولة الأولى و8 نقاط في الثانية، وحسمت جولة التمايز النتيجة لمصلحته عن طريق الفارسة سامنثا بالجواد «شيك إن» التي أنهت الجولة دون خطأ، لتتفوق على ممثل ايرلندا الفارس شين بالجواد «ليث»، وليتوج منتخب نيوزلندا بالكأس والميداليات الذهبية ومنتخب إيرلندا ثانياً وجاء المنتخب الإيطالي ثالثاً برصيد 24 نقطة، فيما جاء في المركز الرابع مشتركاً الإمارات والسعودية وسويسرا برصيد 20 نقطة لكل منها.

كأس النجمتين

وضمن فعاليات كأس صاحب السمو رئيس الدولة، التي جاءت متزامنة مع تصفيات الأمم، فقد توّج الفارس محمد العويس بكأس جائزة لونجين الكبرى لبطولة النجمتين، وجاء شوط الجائزة الكبرى بمواصفات الجولة الواحدة مع جولة للتمايز، وصمم مساره بحواجز بلغ ارتفاعها (145) سم، وشارك فيه 36 فارساً، ونال الصدارة الفارس محمد أحمد العويس بالفرس «تينا لو بوهيم»، وفاز الفارس السويدي هنريك بالجواد «شاكانو» في منافسات البطولة من فئة الخمس نجوم برعاية مجلس أبوظبي الرياضي على حواجز ارتفاعها 150 سم الذي شارك فيه 47 فارساً وفارسة، نجح منهم 20 فارساً في القفز فوق حاجز الجوكر وتجميع كامل النقاط (65 نقطة)، وأنهى الفارس السويدي مهمة تجميع كامل النقاط وتسلم جائزة الصدارة، وجاء ثانياً الفارس السعودي عبد الله الشربتلي بالجواد «كريزي كويك»، وثالثاً الفارس البريطاني ساميول هوتون مع الجواد «أراميس».

شوط المجموعات

وأحرز الفارس محمد شافي الرميثي بالفرس «دوكسان بي» جائزة المركز الأول في شوط المجموعات برعاية اتحاد الإمارات للفروسية، ومن جولة رئيسة صمم مسارها بحواجز ارتفاعها (135) سم، وشارك فيها 45 فارسا، ونجح الفارس الرميثي في إكمال الجولة دون خطأ مع «دوكسان بي»، وحلت ثانية الفارسة الدنماركية تينا لوند بالفرس «باييس هوتيير» وثالثاً الفارس سعيد المازمي بالجواد «شموخ»، وفي ختام البطولة أقيم شوط خاص بالفرسان الأطفال من مرحلتين على حواجز ارتفاعها (120) سم برعاية اتحاد الإمارات للفروسية وفاز بجائزته الأولى الفارس سيف عويضة الكربي بالفرس «المزيونة»، بجانب شوط من مرحلتين برعاية طيران الإمارات على حواجز (130) سم ونال جائزة المركز الأول الفارس عمر عبد العزيز المرزوقي بالجواد «البارز».

تنظيم إماراتي

بدوره قال اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الفروسية إن تنظيم البطولة تم بأيد إماراتية مما يمثل مصدر فخر للجميع، وقد شهد على نجاح التنظيم الاتحاد الدولي للفروسية وهذا أيضاً يؤكد أن الشباب الإماراتي قادر دائماً على تحقيق النجاح في كل المحافل واجتياز كافة التحديات، وقدم الريسي التهنئة للمنتخب النيوزلندي بمناسبة فوزه بالبطولة وتأهل المنتخب الإماراتي والسعودي، معتبرا ذلك إنجازا كبيرا، وأضاف: البطولة حققت العديد من النجاحات والمكاسب، وقد كان لنا شرف استضافة نخبة المنتخبات على أرض الإمارات ومتابعة بطولة قوية يشارك فيها فرسان مميزون على مستوى العالم، مما يساهم دون شك في رفع المستويات.

أبناء زايد

وأكد الريسي أن الجديد في البطولة تميز فريق الإمارات في قفز الحواجز باعتبار أن ذلك ليس أمرا معتادا لكنه ليس غريبا على أبناء زايد الذين يتمتعون بالطموح الكافي للمنافسة على أفضل المراكز في مختلف المسابقات والأنشطة الرياضية ونحن الآن طموحنا التأهل إلى بطولات أكبر وأقوى مثل كأس العالم والبطولات الآسيوية، ونعتقد أن هنالك تطورا واضحا في مستوى الفرسان يجعلنا نتفاءل بمستقبل أفضل مع أهمية مواصلة الجهود المبذولة من كافة القطاعات لتحقيق الأهداف التي نسعى للوصول إليها، وثمن رئيس اتحاد الفروسية عطاء سمو الشيخة فاطمة بنت هزاع لرياضة قفز الحواجز واهتمامها ورعايتها.

تتويج

قام بتتويج الفائزين، اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الفروسية وأعضاء الاتحاد الدكتور غانم الهاجري الأمين العام للاتحاد، رئيس البطولة، ومريم حارب وعدنان سلطان النعيمي، وإلى جانب حضور عارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، وأحمد الحمادي مدير إدارة الفروسية بمنتجع الفرسان وعمران العويس مدير إسطبلات الشراع.

الهاجري: المحافظة على القمة الأهم

قال الدكتور غانم الهاجري الأمين العام لاتحاد الفروسية مدير اللجنة المنظمة لكأس صاحب السمو رئيس الدولة وبطولة الأمم إن تأهل فرسان الإمارات إلى برشلونة يعتبر نجاحاً كبيراً يتطلب المزيد من العمل باعتبار أن الوصول للقمة ممكن ولكن الصعب هو كيفية المحافظة على هذا التميز، وأشاد الهاجري بأداء فرسان الإمارات وقال إنهم كانوا على قدر التحدي وأثبتوا نجاح الإمارات في قفز الحواجز، وعن تنظيم البطولة قال الهاجري: نجحت اللجنة المنظمة للبطولة في تحضير أطقم عمل متكاملة من الإمارات، فسخروا الوقت والجهد إلى أن تحقق لها النجاح، ونيابة عن اتحاد الفروسية نشكر تلك الجهود التي أثمرت عن عمل جيد وتنظيم دقيق بمراقبة الاتحاد الدولي للفروسية ونحن سعداء أيضاً بما يقدمه الفرسان من جهد والاسطبلات من اهتمام، ليأتي هذا التميز مزدوجاً في التنظيم والأداء الجيد من قبل الفرسان.

مساهمات ودعم

وأثنى الهاجري على كل الجهات التي ساهمت في تنظيم البطولة وساعدت على صناعة النجاح وقال: نشكر شركاءنا منتجع الفرسان الرياضي مستضيف البطولة، ودعم رعاة الأشواط مجلس أبوظبي الرياضي، لونجين، اسطبلات الشراع، اسطبلات (اف بي اتش)، أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، طيران الاتحاد ومستشفى دار الشفاء، جميعها لها الشكر والتقدير على العطاء الذي قدمته، وعلق الأمين العام لاتحاد الفروسية على تنظيم بطولة النجمتين والمنافسات الدولية لفئات الناشئين والأطفال، والتي تزامنت جميعها مع تصفيات الأمم وقال إن الهدف منها كان توسيع فرص المشاركة أمام الفرسان واكتسابهم خبرات إضافية بالاحتكاك مع فرسان عالميين، لذلك حرص اتحاد الفروسية على مشاركتهم في البطولات الدولية بالإمارات، والتي كانت بداية تطور مستوى فرسان الإمارات من عام إلى آخر حتى نجحنا في الوصول إلى مرتبة جيدة وحالياً نعمل على تأهيل جيل جديد من الفرسان المتميزين في قفز الحواجز وأعتقد أن المشاركة كانت إيجابية والنتائج مرضية للغاية.

قائمة

ضمت قائمة فرسان الإمارات في المنافسة، الشيخ ماجد القاسمي والجواد «كيلتون»، عبدالله المري والفرس «سما دبي»، عبدالله المهيري والفرس «شا شا شا 7» والفارس محمد الهاجري والجواد «بور لا بوساج».

مريم حارب: منتخبنا أثبت قوته

عبّرت مريم بنت محمد سعيد حارب عضو اتحاد الفروسية، عن سعادتها بالمستوى الذي قدمه منتخب الإمارات في البطولة، وتأهله لنهائيات الأمم في برشلونة، مؤكدة أن المنافسة كانت مشتعلة بين 8 منتخبات متميزة، لكن منتخبنا أثبت قوته بأداء رائع من فرسان الإمارات، وأضافت: نشعر بفخر كبير جداً بالتأهل لنهائيات برشلونة، ونأمل أن يكرر منتخبنا النجاح الذي حققه العام الماضي، وأن يواصل مسيرته المشرفة بتألق جديد، وكلنا ثقة في فرسان الإمارات، والإمكانات العالية التي يتمتعون بها، وشكرت مريم حارب، شركاء النجاح الذين ساهموا في تنظيم كأس رئيس الدولة وبطولة الأمم، وقالت: نشكر الرعاة والداعمين، بقيادة مجلس أبوظبي الرياضي وإسطبل الشراع، ولونجين، ومنتجع الفرسان الدولي الذي نجح في التنظيم، وأيضاً الشكر لاتحاد الفروسية، على الجهود التي بذلها، وكل اللجان التي ساهمت في إنجاح الحدثين بطريقة أرضت كل الضيوف.

تجربة مميزة

ومن جانبه، ذكر أحمد علي الحمادي مدير إدارة الفروسية بمنتجع الفرسان، أن المنتجع قدم تجربة مميزة وفريدة، باستضافته كأس رئيس الدولة في قفز الحواجز، مؤكداً أن ذلك يعتبر شرفاً كبيراً لهم، وكذلك شرف استضافة بطولة الأمم، مع تقديم عمل جيد ومرضٍ، وأضاف: المنتجع بدأ يحقق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، الذي وجّه لتشييده، ومن ضمن رؤية سموه، كانت استضافة الإحداث العالمية الكبيرة، وهذا ما يفعله المجمع، الذي استضاف أكبر البطولات، ويستضيف خلال الفترة المقبلة بطولة قفز الحواجز «نجمتين»، وكذلك استضافة الأولمبياد الخاص، لدينا روزنامة قوية لهذا العام، ما يفرض علينا بذل المزيد من الجهد في المرحلة المقبلة.

وأشاد أحمد الحمادي بالدعم الذي وجده المنتجع من مجلس أبوظبي الرياضة، واتحاد الإمارات للفروسية، بجانب مجلس الفرسان بالمنتجع، وقدم الحمادي، التهنئة لمنتخب الإمارات، بتأهله إلى برشلونة، متمنياً له التوفيق ومواصلة النجاحات في كافة المنافسات، ومؤكداً جاهزية المنتجع باستمرار لاستضافة مختلف البطولات، بالتعاون مع اتحاد الإمارات للفروسية.

تعليقات

تعليقات