دورة لتأهيل المتطوعين في «الأولمبياد الخاص للفروسية»

أقيمت أمس في مقر اللجنة الأولمبية في أبوظبي، بحضور حسام زميت رئيس قسم قفز الحواجز باتحاد الفروسية، والحكام الدوليين: ليزا حارب ويوسف المحمودي وعلي فاروق

والدكتور أحمد الشامسي وعدد من موظفي الاتحاد، دورة تدريبية لتأهيل الرسميين والمنظمين والمتطوعين لدورة ألعاب الأولمبياد الخاص لرياضة الفروسية 2018، والتي ستقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

من جانبه، أعلن اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الإمارات للفروسية، عن اعتزازه الكبير باستضافة دورة ألعاب الأولمبياد الخاص في دولتنا الغالية والتي ستقام لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط، موضحاً أن هذه الدورات تأتي طبقاً لخطة الاتحاد في التثقيف والتطوير لكل المشاركين والمتطوعين في الدورة، في ما يخص رياضات الفروسية، ورياضة قفز الحواجز والتي ستتواجد هي الأخرى للمرة الأولى. مبدياً سعادته بمستوى الوعي العام والنظرة الإيجابية لذوي الإعاقة من خلال خطط إدماجهم في المجتمع وحصولهم على كافة حقوقهم في المجالات كافة، مما يعزز من انتشار ثقافة الفروسية بين جميع فئات المجتمع.

بدوره، شكر وفد لجنة الأولمبياد الخاص الدولي، فريق العمل الإماراتي المسؤول وكذلك وفد اتحاد الفروسية، مشيداً في الوقت ذاته بالبنية التحتية للفروسية في الدولة وبالمستوى الاحترافي العالي لفريق العمل وبنسبة الوعي لدى أفراد الفريق عن فئة ذوي الإعاقة. كما عبرت جادويجا مازنيجا من اللجنة الدولية والتي حاضرت في الدورة عن سعادتها وانبهارها بالاستعدادات الجيدة، موضحة أن الإمكانيات التي شاهدتها قادرة على إخراج دورة أكثر من رائعة.

يذكر أن، الحدث العالمي سيشارك به أكثر من 7 آلاف لاعب ولاعبة يمثلون أكثر من 180 دولة يتنافسون في 23 لعبة كأحد أبرز الأحداث الرياضية في العالم. وكانت حركة الأولمبياد الخاص الدولي قد انطلقت في مطلع الستينيات والتي أسستها الراحلة يونيس كندي.

تعليقات

تعليقات