العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أقيم برعاية حمدان بن راشد

    ختام رائع لـ«دولي كتب الفروسية» الأول

    نجاح النسخة الأولى من معرض كتب الفروسية | البيان

    اختتمت فعاليات النسخة الأولى من المعرض الدولي لكتب الفروسية مساء أول من أمس في النادي الملكي للفروسية في دبي، الذي أقيم تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، بمشاركة خليجية وعربية ودولية من الناشرين الذين تم تكريمهم إلى جانب الشركاء والرعاة في حفل ختام رائع تضمن أيضاً تخريج نحو 40 شخصاً من الدورة العلمية في القانون الرياضي.

    وحققت الدورة العلمية القانونية في الرياضة المصاحبة للحدث نجاحاً كبيراً، ولا سيما أنها شهدت حضوراً مكثفاً من الرياضيين والمتخصصين في القانون ولا سيما أنها تعد الأولى من نوعها على مستوى الوطن العربي.

    وقام خالد آل حسين مدير إدارة الرياضة في الهيئة العامة للرياضة يرافقه مصطفى علي بن أحمد عمشان الرئيس التنفيذي للنادي وسيف خليفة مطر آل مزينة رئيس مجلس الإدارة، بتكريم المشاركين والرعاة والمحاضرين في الندوة العلمية القانونية .

    وهم الدكتور محمد أحمد علي فضل الله مستشار إدارة الرياضة بالهيئة العامة للرياضة، الذي ناقش على مدار 3 أيام في محاضرته تحت عنوان «محكم رياضي معتمد» عدة محاور شملت طبيعة التحكيم الرياضي وطبيعة فض المنازعات الرياضية وأنواع المنازعات الرياضية، ونطاق وسلطة الاختصاص التحكيمي، وطبيعة الدعوى التحكيمية، وأخيراً الغرفة الابتدائية الاستئنافية.

    كما تم تكريم الدكتور شمس المعارف بخيت المستشار القانوني بمجلس دبي الرياضي الذي قدم محاضرة بعنوان «الحوكمة الرياضية».

    والمستشارة منى خليفة الشامسي متخصصة في الأنظمة والتشريعات الرياضية في الفروسية رئيسة لجنة فروسية المرأة لدول مجلس التعاون التي سلطت الضوء في الدورة على «آليات فض المنازعات في رياضة الفروسية» واشتملت الدورة على محاور عدة أبرزها مفهوم وتعريفات الفروسية من الجانب القانوني.

    نجاح كبير

    في سياق متصل، أعرب مصطفى علي بن أحمد عمشان عن سعادته بالنجاح الكبير للفعاليات، وهي معرض دبي الدولي لكتب الفروسية والدورة العلمية القانونية التي تعد الأولى من نوعها، وقال إن الحدث حقق أهدافه، مشيراً إلى أن النادي الملكي استطاع خلال فترة وجيزة أن يقدم عدداً كبيراً من المبادرات والفعاليات المبتكرة في عالم الفروسية، مشيراً إلى أن الهدف الأساسي من ذلك هو خدمة الفروسية ونشر علومها لجميع الراغبين.

    ولفت إلى أن المبادرات التي قدمها النادي الملكي مستلهمة من أفكار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لذلك حرصوا على أن تكون مبتكرة وغير تقليدية. بدوره قال سيف خليفة مطر آل مزينة إن الندوة العلمية القانونية ومعرض دبي الدولي للفروسية يأتيان ترجمة لرؤية فارس العرب.

    مضيفاً إن الفعاليات وجدت القبول والاستجابة من جميع المهتمين برياضة الفروسية، مضيفاً إن رضا وسعادة أهل الفروسية هي أحد أهم الأهداف المرسومة والتأكيد على ريادة دولة الإمارات في مجال الفروسية.

    من جهتها، توجهت المستشارة منى الشامسي بالشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، على رعايته الكريمة للحدث وإلى ميرزا الصايغ مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، وإلى النادي الملكي للفروسية ممثلاً بسيف آل مزينة رئيس مجلس الإدارة ومصطفى علي عمشان الرئيس التنفيذي للنادي.

    ووصفت الشامسي الدورة بأنها كانت خطوة إيجابية باعتبارها شملت جميع الجوانب لإيصال المعلومة عن قوانين الفروسية على المستوى الدولي للخروج بنتائج مثمرة للدارسين منها الكشف عن الصورة الكاملة حول عملية الاحتجاج للمشاركين خلال فترة البطولة أو خارجها.

    قال الدكتور شمس المعارف إن الدورة العلمية كانت ناجحة بجميع المقاييس في ضوء البرامج التي تضمنتها من استعراض للتجارب والقوانين السارية سواء المحلية أو الدولية، واستطاع المتحدثون من أصحاب الخبرة في هذا المجال إيصال الرسالة من الدورة. وأضاف شمس المعارف إن الحاجة مستمرة لتنظيم دورات متكاملة ذات ارتباط بالهيئات الدولية مشيداً بالرغبة القوية لدى الدارسين من أجل التعلم.

    اللجنة المنظمة تكرم الزميل بهاء الدين عطا

    حرصت اللجنة المنظمة على تقديم تكريم خاص للزميل بهاء الدين عطا من القسم الرياضي في حفل الختام لدوره أثناء المشاركة في المعرض من خلال الجناح الذي خصصته اللجنة المنظمة لصحيفة البيان.

    وتقديراً لجهوده المتفانية في خدمة رياضة الفروسية عبر تغطيته لمختلف الأحداث منذ انطلاق مشواره الصحفي البالغ نحو 40 عاماً قضى منها أكثر من 30 عاماً في مواكبة الأنشطة والأحداث وتوثيق أبرز الإنجازات للفروسية الإماراتية على الصعيدين المحلي والدولي.

    تسلم الزميل خالد المهيري من القسم الرياضي الدرع التذكارية وشهادة التقدير نيابة عن صحيفة البيان، كما حصل الزميل عماد الدين إبراهيم على شهادة المشاركة في الدورة العلمية القانونية.

    وأعرب الزميل بهاء الدين عطا عن سعادته بهذا التكريم من النادي الملكي للفروسية، مثمناً هذه المبادرة التي تعني له الكثير في مسيرته المهنية وتحديداً في صحيفة البيان.

    وأكد الزميل بهاء الدين عطا أن التكريم يعتبر دافعاً نحو تقديم المزيد من العمل، ولا سيما في رياضة الفروسية التي قضى فيها سنوات طويلة مواكباً لأبرز الأحداث والإنجازات التي شهدتها رياضة الآباء والأجداد في الدولة وما حققته الفروسية الإماراتية من قفزات لتحتل الصدارة والريادة على خارطة العالم سواء على مستوى الأحداث التي تنظمها الدولة.

    وفي مقدمتها كأس دبي العالمية الحدث الأغلى عالمياً أو عبر الإنجازات الأخرى التي سطرها فرسان الإمارات في بطولات القدرة والتحمل عالمياً، إضافة إلى إنجازات خيول الدولة في مختلف مضامير العالم.

    إشادة وسعادة

    من جهة أخرى، أشاد الحكم الدولي علي عذال الحربي من الاتحاد السعودي للفروسية بالدورة العلمية القانونية المصاحبة للمعرض الدولي الأول لكتب الفروسية. وقال الحربي إن الدورة شهدت حضور نخبة من الحكام والمتخصصين الذين لهم باع طويل في التحكيم الرياضي، معرباً عن سعادته بكم وحجم المعلومات الذي لخصته الدورة على مدار 3 أيام والتي كان يفتقدها وتعرف إليها خلال وقت قصير من عمر المحاضرات.

    ولفت الحربي إلى أن المعرض يعتبر منصة مثالية لمحبي القراءة وخاصة من أهل الفروسية والخيل، واشترى شخصياً عدداً من الكتب ومنها كتاب عن التشريح البيطري للخيل كان يبحث عنه منذ 5 سنوات، مشيراً إلى أن المعرض وفر جميع الكتب القيمة.

    وأضاف الحربي إنه ثمة كتب جديدة وحديثة في المعرض لكنها لم تخضع للترجمة متمنياً أن يتبنى النادي الملكي للفروسية أو غيره من الجهات المعنية ترجمة الكتب القيمة الخاصة بالفروسية، متوجهاً بالشكر إلى جميع القائمين على تنظيم الحدث في النادي الملكي للفروسية.

    وذكر الحربي أن المجتمع الرياضي بحاجة مستمرة وملحة إلى دورات في التثقيف بالقانون الرياضي والقانون الخاص بالفروسية على وجه الخصوص، وإضافة دورة مستقبلاً في الطب البيطري رغم إقامتها في الفترة الماضية في مقر النادي، منوهاً إلى أن عدد المشاركين من السعودية أكثر من 9 أشخاص وبعض الدول الخليجية والعربية الأخرى سعياً إلى الاستفادة من الدورات العلمية والمعرض بصفة عامة.

    لوحة الدوسري.. تجسيد للعلاقات السعودية الإماراتية

    أعربت عايدة الدوسري فنانة تشكيلية ورائدة أعمال من السعودية، عن سعادتها بالمشاركة بمعرض كتب الفروسية، وأضافت إنها حرصت على المشاركة من خلال لوحة تشكيلية استغرقت 4 أشهر من العمل مصنوعة من الكريستال تجسد علاقة المحبة بين أهل السعودية والإمارات تحمل صورة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.

    وصورة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصورة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

    وأشارت الدوسري إلى أنها حرصت على المشاركة شخصياً والحضور من السعودية لعرض أعمالها متوجهة بالشكر الجزيل إلى والدتها شريفة بنت عيسى سند ولجميع أفراد أسرتها ولكل من قدم لها الدعم.دبي - البيان الرياضي

    العبري.. فارس ألف كتابه في 8 سنوات

    يعتبر سعيد العبري «24 عاماً» أحد أصغر المشاركين في المعرض من سلطنة عُمان، وقد أعرب عن سعادته بالمشاركة، مضيفاً إنه مدرب فروسية واستطاع تأليف موسوعة تشتمل على كل ما يخص عالم الفروسية والخيل بعنوان «خلقت لتعدو» استغرق تأليفها 8 سنوات وطبع منها ألف نسخة على نفقته الخاصة، لافتاً إلى أنه يمارس ويعشق الفروسية منذ الصغر حتى أصبح فارساً ثم مدرباً.

     

    طباعة Email