العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أصداء واسعة لمكرمة مربط دبي في عام الخير

    6 شبوات و6 خيول من «رشيم» للمربين المواطنين

    صورة

    عاد مربط دبي للخيول العربية في إطار المساهمة في تعزيز معاني العطاء في عام الخير، ليعلن مجدداً عن مكرمة جديدة يمنحها المربط للمربين المواطنين في بطولة الفجيرة لجمال الخيل العربي تضم 3 شبوات و3 خيول من فحل الإنتاج العالمي إف إيه إل رشيم، أسوة بما قدمه في بطولة الإنتاج المحلي ضمن فعاليات مهرجان الشارقة للجواد العربي ليصبح مجموع ما تشمله المكرمة 6 شبوات وستة خيول قيمة كل منها 30 ألف دولار.

    جاءت الشبوات الثلاث الأولى من المكرمة من نصيب الأفراس روح الاتحاد المملوكة لكل من: إبراهيم جاسم النويس وورد العاديات لأحمد محمد جعفر الزعابي، وأم أف الريم لأحمد راشد المهيري، كما فاز أحمد راشد المهيري بالمهرة دي رندة، وفاز خالد خليفة جمعة النابودة بالمهر دي درهم وفاز يوسف عبدالله فضلي من مربط الفلاح بالمهر دي جبران.

    سعادة

    على جانب آخر، تحول اليوم الختامي لبطولة الإنتاج المحلي في الشارقة إلى عرس احتفالي بتلك المكرمة التي طالما تطلع إليها مجتمع المعنيين بالخيل العربية الأصيلة نظراً لأهمية الفحل رشيم في جودة الإنتاج المتميز الذي منح الإمارات بطولة العالم العام الماضي، الذي لا يزال إنتاجه يلقي بأضوائه على ميادين المنافسات الجمالية وطنياً ودولياً.

    وعبر الفائزون عن سعادتهم بالمنحة التي مكنتهم من امتلاك إنتاج متميز وواعد. كما ألقى يوسف عبدالله فضلي نيابة عن المستفيدين كلمة شكر وتقدير إلى مربط دبي معبراً عن سعادته الغامرة بالمكرمة التي جاءت بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله.

    وكان مربط دبي قد قام على المستوى الخارجي بدعم بطولة الكويت الوطنية بمكرمة مماثلة تضم 3 شبوات. كما ساهم بشبوتين بلغت قيمتهما حوالي 120 ألف دولار خلال بطولة كل الأمم الأخيرة في مزاد خصص ريعه لصالح الجمعيات الخيرية المحلية في مدينة آخن بألمانيا، ما جعل من المربط يوصف في أوساط أهل الخيل بمربط الخير.

    قدوة

    خلفت المبادرتان أصداء واسعة في أوساط المسؤولين والمواطنين ملاك ومربي الخيول العربية الأصيلة، وتعليقاً على هدية مربط دبي للخيول العربية، من جانبه، أثنى سمو الشيخ عبدالله بن ماجد القاسمي رئيس نادي الشارقة للفروسية والسباق، على المبادرة واعتبرها مبادرة نوعية وغير مسبوقة في ميادين بطولات الإمارات.

    مشيراً إلى أنها تمثل قدوة للمرابط الكبرى كي تنحو هذا المنحى النبيل وتلبي رغبة مستمرة في الاستفادة من الأفحل العالمية التي وضعت الإمارات في مقدمة دول العالم بإنتاج أجود رؤوس الخيل العربية الأصيلة.

    تهنئة

    بدوره، عبر سلطان اليحيائي عضو مجلس الشارقة الرياضي مدير عام نادي الشارقة للفروسية عن تقديره للهدية، التي منحها مربط دبي للملاك المواطنين في مهرجان الشارقة للجواد العربي الإنتاج المحلي، مساهمة مهمة للغاية في خدمة الخيل العربية الأصيلة وتطويرها في الإمارات لما تضيفه من دماء جديدة وذات جودة عالية وعالمية في إنتاج مختلف مرابط الإمارات التي ستستفيد من هذه العملية الطيبة.

    وقال: مثلما نتقدم بالشكر الجزيل لمربط دبي على هذا الكرم النبيل، نهنئ كافة المواطنين المستفيدين من المبادرة التي توجت عام خير كريماً في مجتمع الخيل العربي الأصيل، ومنحت المربين فرصاً سانحة لتطوير إنتاجهم وتوسيع نطاق جودته في مرابط الإمارات.

    دعم

    من جهته، بارك الدكتور غانم عبيد الهاجري الأمين العام لاتحاد الإمارات للفروسية وأحد كبار مربي الخيل العربية مكرمة مربط دبي، وقال: ليس غريباً على مربط دبي دعم وتشجيع المربين. لقد كان وما زال له دور ريادي بالمساهمة في تطور الإنتاج المحلي والعالمي من خلال تواجده الإيجابي ودعمه ورعايته لكافة البطولات المعنية بالخيل العربية.

    وأضاف الهاجري: هذه المكرمة ذات قيمة كبيرة لما للفحل رشيم من أهمية خاصة، وهي سترفع من مستوى المنافسات وستمكن الفائزين من تحسين نوعية الخيول في مرابطهم ما سيكون له أثر إيجابي على جودة إنتاجهم في المستقبل.

    امتنان

    في حين، أعرب علي الكعبي مدير عام بطولة الفجيرة لجمال الخيل العربي، عن ترحيبه الخاص بالمكرمة السامية من مربط دبي للمشاركين في بطولة الفجيرة في دورتها الثالثة مؤكداً أنها ستلقي بظلالها على النجاح الذي حققته منذ انطلاقتها.

    وقال: هذه المبادرة الطيبة هي حديث الملاك هذه الأيام، وقدمت السعادة التي عبر عنها المربون والشباب المواطنون لما يتمتع به الفحل رشيم من مكانة قيادية ومتميزة في إنتاج الخيل العربية الأصيلة، ممتنين لهذه المكرمة السامية ولإدارة مربط دبي الذي يعمل بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي -رعاه الله- على دعمه السخي لكل الأحداث والفعاليات المؤثرة في المحافظة على الخيل العربي وتطويره وتمكين المواطنين من امتلاك الأجود منه على مستوى العالم.

    طباعة Email