«كيتسيرف»لجودلفين جاهزة للمنافسة في الأوكس الفرنسي

اليوم الأكبر للسباقات الصيفية في فرنسا سيستضيفه مضمار شانتيه اليوم الأحد، وعليك ألا تعتقد بأن يوم الداربي أو غران بري هما الأفضل في القائمة. لا ليس كذلك. بالنسبة لجمهور السباقات في باريس، يعد سباق بري دو ديان لونجين (الأوكس الفرنسي) جروب 1 الأول في قائمة السباقات الفرنسية.

يحظى هذا السباق بكل مكونات وبهرجة الداربي في ابسوم، إضافة الى بعض مظاهر الموضة التي يشهدها مهرجان رويال آسكوت، ما يجعل من الحفل إحدى تجارب السباقات الخاصة في أوروبا.

وتناغماً مع هذه المناسبة، تتنافس مجموعة من 16 مهرة، فيما أعرب مدرب جودلفين اندريه فابر عن تفاؤله بفرص المهرة ذات المشاركات القليلة «كيتسيرف».

حققت ابنة الفحل «دبوي» فوزين في مشاركاتها الأربع، كان آخرها الفوز بسباق بري روايامونت (ج3) على مسافة 2400 م، ما يعني أنها ستنافس على مسافة تقل بـ 300 متر هذه المرة.

وقال فابر: «خرجت من سباق روايامونت بشكل أفضل مما كنا نتوقع.

»وأظهرت في ذلك اليوم قدرتها على التعامل مع الأرضية المعتدلة والمضمار في شانتي، وهو سباق مفتوح على كل الاحتمالات، وهي جديرة بأن تأخذ فرصتها ضمن المجموعة«

المجموعة المنافسة للمهرة» كيتسيرف «تتقدمها المهرة التي لم تخسر في السباقات»شتر سبيد«الفائزة بسباق مسدوريا ستيكس (ج 3) في يورك، ورودوديندرام «وصيفة الألف غينيس (ج1) في نيوماركت وكذلك ابسوم اوكس (ج1).

كما تشارك»تيراكوفا«ابنة»غاليليو«من الفرس»غولديكوفا«وهي مهرة متميزة أخرى في طور التشكيل.

ومهما كانت النتيجة، سيسفر السباق عن كتابة تاريخ جديد حيث إن ماريلين ستصبح أول فارسة تشارك في سباق بري دو ديان (ج1)، ومن المقرر أن تقود»يلو ستورم) الفائزة في مشاركتها الماضية بسباق صغير على مسافة 2300 متر ضمن السباقات الإقليمية.

بالنسبة لعدد من الزوار القادمين من الخارج يعد حفل شانتي هذا مدخلاً مثالياً لسباقات رويال آسكوت الممتدة خمسة أيام، والتي تمثل ذروة موسم السباقات الأوروبية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات