مهرجان منصور بن زايد يتوهج في لوس أنجليس

«باديس داي» يتوج بسباق «أم الإمارات»

صورة

أكد الجواد العربي «باديس داي»، ملك كوارتر مون رانش، بقيادة الفارس العالمي فيكتور إيسبينوزا، الفائز بلقب كأس دبي العالمي للخيول المهجنة للفئة الأولى في العام الماضي، على صهوة الجواد الأميركي «أميركان فارو»، نجوميته، مواصلاً تألقه وحصده للألقاب.

فبعد فوزه بلقب جواد العام في جائزة الدارلي الأميركي، التي أقيمت تزامناً مع أوسكار «أم الإمارات» في مجال الفروسية للسيدات، التي أقيمت على مسرح الدولبي الشهير بهوليوود منذ يومين، وفوزه بلقب الجولة الأولى من الجوهرة الثلاثية «الزمرد الأخضر»، لكأس المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، للفئة الثانية للخيول العربية الأصيلة، التي أقيمت في هيوستن في الرابع من مارس الماضي، نجح في تحقيق إنجاز جديد، بفوزه بلقب سباق سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك دارلي أوورد ستيكس للفئة الأولى لمسافة 1600 م، والبالغ إجمالي جوائزه المالية 100 ألف دولار، والذي أقيم أول من أمس على مضمار سانتا أنيتا العريق في لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا، ضمن فعاليات النسخة التاسعة من المهرجان العالمي لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية، الذي يقام بتوجيهات ودعم سموه، وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، ليواصل بذلك المهرجان تألقه وخطفه للأضواء بلوس أنجلوس.

منافسة قوية

وبالعودة لمجريات السباق، الذي حظي بحضور جماهيري غفير من محبي سباقات الخيل في لوس أنجلوس، وقامت العديد من القنوات الفضائية الأميركية المتخصصة بتغطيته، وأجريت لقاءات مع القنصل عبد الله السبوسي ولارا صوايا المدير التنفيذي للمهرجان، والذي شارك فيه 12 جواداً، لمسافة الميل، فقد تميز بقوة المنافسة وتبادل المراكز على الصدارة في مراحله الأولى، وتبلغ الإثارة ذروتها في الأمتار الأخيرة، حيث اشتعلت المنافسة بين الجواد «باديس داي» والجواد «إيستر مان» ملك جيلز بيتي وجوزيف، بقيادة الفارس إدوين مالدينادو.

ولكن قوة الجواد «باديس داي» وخبرة ومهارة الفارس العالمي فيكتور، رجحت كفته، لينجح في مواصلة تقدمه، محققاً الفوز بجدارة بزمن 1,53,57 دقيقة، وبفارق أكثر من طول عن الجواد «إيستر مان»، الذي حل وصيفاً، وجاء في المركز الثالث الجواد «ساند فيكتور» ملك جيليز بيتي وجوزيف، بقيادة الفارس كريستوفر هيريرا، وفي المركز الرابع حل الجواد «كويك آند ريتش» ملك توم فريتز، بقيادة كريستين سوان.

السباق حقق أهدافه

وأكد عبد الله السبوسي القنصل العام للإمارات في لوس انجلوس، أن السباق حقق أهدافه، وأبرزها تأكيد المكانة الكبيرة التي تتبوأها الإمارات في عالم الفروسية، ومدى عمق العلاقة القوية بين الإمارات والولايات المتحدة الأميركية، وواصل قائلاً «نرى ونلمس من خلال هذه المشاركات، حرص المسؤولين في لوس أنجلوس على استمرارية هذه الفعاليات.

ولعل نجاح المهرجان يأتي خطوة جديدة على طريق نجاحات لا حدود لها في عالم الفروسية، وخاصة المتعلقة بسباقات الخيل العربي، والاهتمام بالتراث العربي ورياضة الآباء والأجداد، الذي أرسى قواعده المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وسار على نفس نهجه القيادة الرشيدة، كما ثمن الدور الكبير الذي يقوم به سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، بإقامة المهرجان، الذي أصبح أحد العلامات المميزة في عالم الفروسية على مستوى العالم.

وأشاد بدعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات»، من خلال السباقات العالمية التي تحمل اسم سموها، ومنها هذا السباق الذي يقام للعام الثاني على التوالي، على مضمار سانتا أنيتا العريق، ما يشكل ذلك دعماً كبيراً للخيل العربي في أميركا عامة، ما ترتب على ذلك حرص المسؤولين في محافظة لوس أنجلوس، التي تعتبر أكبر المدن في أميركا، على تقديم شهادة تقدير وعرفان لدعم سموها».

حضور وتتويج

شهد السباق وتوج البطل، عبد الله السبوسي قنصل الإمارات بلوس أنجلوس، ومحمد السويدي سفير الدولة في سلطنة عمان، وعارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، ولارا صوايا المدير التنفيذي للمهرجان، رئيسة الاتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيل، رئيسة السباقات النسائية والفرسان المتدربين بالاتحاد الدولي لسباقات الخيل العربية، والشيخ حمدان الشرقي، وعدنان سلطان مدير نادي أبوظبي للفروسية، وإدوارد حامض المدير العام للشركة الوطنية للأعلاف والدقيق، وسامي البوعينين رئيس الاتحاد الدولي لسباقات الخيل العربية، ومسلم العامري مدير إسطبلات الجزيرة 1 و2.

150 ألف دولار تبرع لجمعية الجوكي في كاليفورنيا

قام عبد الله السبوسي قنصل الإمارات في لوس أنجلوس، ولارا صوايا المدير التنفيذي لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، رئيسة الاتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيل، رئيس لجنة سباقات السيدات والفرسان المتدربين في الاتحاد الدولي لسباقات الخيل العربية، بتسليم مبلغ 150 ألف دولار، من إدارة المهرجان، إلى مسؤولي الجمعية الخيرية للجوكي لذوي الاحتياجات الخاصة في ولاية كاليفورنيا.

وأكدت صوايا المدير التنفيذي للمهرجان، أنه بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات»، وبمناسبة «عام الخير»، الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، فقد تم التبرع بذلك المبلغ لرعاية الفرسان من الجوكي في ولاية كاليفورنيا، الذين تعرضوا لإصابات أبعدتهم عن الركوب والمشاركة في السباقات.

سباق رائع

وأكدت صوايا أن سباق «أم الإمارات» دارلي ستيكس، الذي أقيم للعام الثاني على التوالي، على مضمار سانتا أنيتا، جاء رائعاً، وما زاد من روعته، مشاركة الفارس العالمي فيكتور إيسيوزا بطل سباق كاليفورنيا كروم للخيول المهجنة، وبطل كأس دبي العالمي في العام الماضي، لأول مرة على صهوة خيل عربي، وينجح في تحقيق الفوز.

ما يشكل ذلك إضافة جديدة لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية، الذي دائماً سباق، ويسعى للتفوق بتقديم كل ما هو جديد، ليواصل انطلاقته العالمية لصالح الخيل العربي، واختتمت صوايا مشيدة بالتعاون الوثيق مع اللجنة المنظمة في مضمار سنتا أنيتا في تنظيم السباق، التي ستكون لها انعكاسات إيجابية على مستويات كبيرة، وفتح أبواب للتعاون في ما بين مهرجان منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية وهذا المضمار العالمي.

إشادة

أشاد عدنان سلطان النعيمي مدير عام نادي أبوظبي للفروسية، بالمشاركة القوية في السباق، التي تعطي مدلولاتها في سباقات الخيول، مشيراً إلى أن السباق كان ناجحاً وقوياً، وشهد تنافساً بين الفرسان، وأكد أن إقامة سباق للخيول العربية على مضمار سانتا أنيتا، معقل سباقات الخيول المهجنة، يعد نجاحاً ساحقاً لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية، في القيام بدوره في إحياء سباقات الخيول العربية في أميركا، ليواصل بذلك نجاحاته وانتشاره في جميع قارات العالم، واختتم مؤكداً أن كل ذلك النجاح، ما كان ليتحقق لولا دعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات».

القبيسي: دور إيجابي للمهرجان

أشاد أحمد القبيسي ممثل مجلس أبوظبي الرياضي، بالدور الكبير الذي لعبه مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، في إعلاء شأن الجواد العربي، مثمناً مبادرة سمو الشيخة فاطمة، واهتمامها بالعنصر النسائي، وإبراز دورها الحضاري والرياضي، من خلال بطولة العالم للسيدات للخيول، وجائزة «دارلي أوورد» للسيدات، ومواصلة ذلك النجاح بسباق سموها دارلي أوورد ستيكس للخيول العربية على مضمار سانتا أنيتا، ما يشكل دعماً قوياً للخيول العربية في أميركا، وقدم القبيسي الشكر لمهرجان منصور بن زايد، على إتاحة الفرصة لمجلس أبوظبي الرياضي لمواصلة نشاطاته ودعمه.

خاصة في الفعاليات المتعلقة بقطاع الفروسية، وأكد أن المجلس سيواصل رعايته لكل فعاليات المهرجان، التي تهدف إلى ترسيخ مكانة الجواد العربي في المحافل الدولية، واختتم مؤكداً أن دور مجلس أبوظبي الرياضي في دعم رياضة الفروسية، يأتي انطلاقاً من استراتيجية إحياء التراث وترسيخ قيم الأصالة، لتليق بسمعة المهرجان الكبير الذي تتنوع أنشطته.

فيكتور: تجربة جديدة رائعة

أكد الفارس العالمي فيكتور إيسيوزا بطل السابق، أن مشاركته لأول مرة في سباق للخيول العربية على صهوة خيل عربي، تعد تجربة جديدة ورائعة، استمتع بها، وأكد أنه لم يكن يتخيل في يوم ما، أن يمتطي صهوة خيل عربي، ولكن ذلك تحقق، وهو يشعر بالسعادة، وتبين له أن الخيل العربي ممتع في قيادته.

وربما تكون تلك بداية لمشاركات مقبلة في سباقات عربية، وعن السباق، أكد أنه كان ممتعاً ومثيراً، والمنافسة فيه كانت قوية، ولكن جاهزية الجواد «باديس داي»، حسمت المنافسة لصالحه، واختتم موجهاً الشكر لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد العالمي للخيول العربية، وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات»، على دعم سموها لسباقات الفروسية.

عرفان - شهادة تقدير إلى «أم الإمارات» من لوس أنجلوس

منحت محافظة لوس أنجلوس، وهي أكبر محافظات الولايات المتحدة الأميركية، والتي تضم 88 مدينة مهمة، شهادة تقدير إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات»، عرفاناً بالدور الذي تقوم به سموها في دعم الرياضة النسائية عامة، ورياضة الفروسية، ممثلة في السباق الذي يحمل اسم سموها.

ويقام سنوياً على مضمار سانتا أنيتا، ودعمها الدائم لرياضة المرأة على مستوى العالم، وتسلم الجائزة عبد الله السبوسي قنصل الإمارات في لوس أنجلوس، ولارا صوايا المدير التنفيذي للمهرجان، وقامت بتسليمها لورديس صعب مديرة البروتوكول بالمحافظة.

مسابقة - المطربة أريام تكسب لقب أفضل زي بتصميم إماراتي

أقيم على هامش سباق سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «دارلي أوورد ستيكس» للفئة الأولى، مسابقة لاختيار أفضل زي متكامل وأفضل قبعة، وكان لقب أفضل زي بإجماع لجنة المحكمين، للنجمة الإماراتية أريام، التي أعربت عن سعادتها بذلك، وأكدت أن الزي الذي فازت به، تصميم مصممة أزياء إماراتية، وشكرت إدارة المهرجان على تنظيم هذه الفعالية، وأكدت أن المهرجان نجح في رسم صورة حضارية عن المجتمع الإماراتي أمام العالم.

تعليقات

تعليقات