مليون جنيه استرليني ميزانية مهرجان نيوبري

أكد ميرزا الصايغ مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، أن الميزانية المخصصة لمهرجان سمو الشيخ حمدان بن راشد في مضمار نيوبري العريق في بريطانيا تصل مليون جنيه إسترليني سنوياً، مشيراً إلى أن سموه ينظر دائماً لما تحققه النتائج من مثل هذه الفعاليات والمهرجانات للفروسية في مختلف دول العالم ومهرجان نيوبري واحداً منها.

جاء ذلك بعد تسلمه هدية تذكارية مقدمة إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد من رئيس مضمار نيوبري جوليان سيك، كما تسلم شهادة تقديرية أخرى مقدمة إلى سموه تقديرية للدعم والتشجيع للمدارس في ضاحية نيوبري، حيث ظلت لجنة الفعاليات في مهرجان نيوبري برئاسة عبد الله الأنصاري تقوم بتنظيم مسابقات تشجيعية يذهب ريعها للمدارس، ووصل الدعم لهذه المدارس منذ عام 2009 حتى الآن نحو نصف مليون جنيه إسترليني.

وقال الصايغ إن مهرجان نيوبري، يعتبر من أكبر الفعاليات في الفروسية التي تقام في أوروبا، مؤكداً أن المهرجان يتميز بحضور نوعي كبير من العائلات وطلاب وطالبات المدارس بفضل الفقرات المتنوعة والجوائز المخصصة للجمهور.

وقال إن مهرجان نيوبري يتميز ببرامجه الترفيهية للعائلات والأطفال، إضافة لبرنامج السباقات الذي يمثل متعة خاصة لعشاق الفروسية، وقال إن اهتمام سمو الشيخ حمدان بن راشد بدمج المجتمع في الرياضة عموماً وفعاليات الفروسية على وجه الخصوص، يتجلى من خلال رعاية سموه للأحداث الرياضية داخل وخارج الدولة.

وتحدث جوليان ثيك رئيس مضمار نيوبري، معرباً عن سعادته الكبيرة بالتواجد في الإمارات، وأعلن عن تقديم مضمار نيوبري هدية تذكارية إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم تقديراً للدور الذي يقوم به في نشر رياضة الفروسية في العالم أجمع، والنجاح الذي ظل يحققه مهرجان سموه في نيوبري كل عام، ونوه ثيك للنجاحات التي يحققها مهرجان نيوبري، واهتمام عشاق الفروسية حالياً في بريطانيا بالخيل العربي، مرجعاً ذلك للسباقات التي ينظمها سمو الشيخ حمدان بن راشد.

وعبر ممثل الفعاليات المدرسية في نيوبري عن تقديرهم الكبير لما يقدمه سمو الشيخ حمدان بن راشد كل عام في مضمار نيوبري، الذي أصبح مهرجانه أشبه بالعيد السنوي لرياضة الفروسية في نيوبري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات