انطلاق السباق التأهيلي المفتوح ضمن فعاليات المهرجان الدولي للفروسية

سلطان بن زايد يشهد منافسات القدرة في بوذيب

صورة

شهد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات صباح أمس، افتتاح منافسات سباقات القدرة والتحمل لأفضل حالة خيل، بالسباق التأهيلي المفتوح لمسافة 40 كم،..

ضمن فعاليات مهرجان سموه الدولي العاشر للفروسية، التي ينظمها نادي تراث الإمارات بالتعاون والتنسيق مع اتحاد الإمارات للفروسية، في مرافق وميادين قرية بوذيب العالمية بمدينة الختم، وتستمر حتى الـ 12 مارس الجاري تحت شعار (أخلاق الفرسان أولا).

يأتي تنظيم الحدث في إطار توجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان لدعم فروسية الإمارات، وإعداد كوادر مدربة ومؤهلة من ناشئة وشباب الإمارات لرياضة القدرة والتحمل التي تلقى كل الدعم الرسمي والشعبي والإعلامي للمحافظة على المكانة الريادية، التي تحتلها الإمارات في محافل الفروسية الدولية.

كما يأتي تنظيم السباقات التأهيلية، ضمن المهرجان تحت مظلة المشروع الوطني الذي تتبناه بوذيب منذ مطلع 2004، والرّامي إلى تأهيل المزيد من الفرسان والفارسات الناشئة والشباب وطلبة المدارس من هواة رياضة الفروسية..

وتمكينهم من ممارسة رياضة القدرة والتعرف على قوانينها واللوائح المتعلقة بها، تمهيداً لإشراكهم بعد التأهل في البطولات والسباقات الرسمية التي تنظمها بوذيب ضمن مواسمها المخصصة لرياضة القدرة.

مشاركة

وكان السباق التأهيلي لمسافة 40 كم، قد انطلق في الساعة الثانية بعد ظهر أمس، بمشاركة 126 فارساً وفارسة، باللون البرتقالي لمرحلة واحدة، والسباق مخصص للخيول من أعمار 5 سنوات فما فوق، بحد أعلى للسرعة 16 كم، وحد أدنى 12 كم، وسط احتشاد غير مسبوق للفرسان والفارسات من مختلف الأعمار، برفقة مدربيهم.

وحضور كبار ملاك ومربي الخيول وأصحاب الإسطبلات العامة والخاصة في الدولة، تزامناً مع مناخ بارد ولطيف، انعكس إيجابياً على لياقة وحركة الخيول وعزيمة الفرسان والفارسات، حيث تم بنجاح تأهيل عدد كبير من الفرسان والفارسات الذين غمرتهم فرحة التأهل والارتباط رسمياً برياضة القدرة.

احتفالية

من جانبه، أعرب عبد الله فاضل المحيربي رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان، عقب ختام اليوم الأول من احتفالية كأس سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان للقدرة والتحمل لأفضل حالة خيل لمسافة 240 كم، بالسباق التأهيلي، عن سعادته بالنجاح المتميز الذي شهدته الانطلاقة سواء على مستوى حجم المشاركة..

أو على مستوى الحضور المؤثر لعدد كبير من أصحاب إسطبلات وملاك ومربي الخيول في الدولة، ما يؤكد أهمية الاحتفالية التي تحمل اسما كبيرا وعزيزا على قلوب الجميع هو اسم سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، الراعي والداعم لفروسية الإمارات التي تتطور يوما بعد يوم بجهود سموه ورعايته وتوجيهاته السديدة حتى حققت ما وصلت إليه من ريادة وارتقاء على المستوى الدولي.

ورفع المحيربي باسم اللجنة والمشاركين الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، لجهود سموه المتواصلة في دعم هذه الرياضة والتوجيه بتطويرها ودعم المشاركين فيها بما يليق بمكانتها الرفيعة على المستوى الدولي، والتي تحققت بفضل الأيادي البيضاء لسموه على هذه الرياضة العربية الأصيلة.

تقدير

في حين، أعرب المتأهلون في جولة السباق التأهيلي 40 كم، وهم كل من: الفارسة شمة حمد محمد، والفارسة نيكول والتر، والفارس سعيد محمد الفلاسي، عن تقديرهم لكل ما قدمته لهم قرية بوذيب وكوادرها ومدربوها ولجانها الفنية على مستوى التدريب..

وكذلك تقديم كافة المرافق والميادين والمسارات الممهدة والتجهيزات بمواصفات عالمية، مما أسهم في تحقيقنا للتأهل بامتياز واكتساب المزيد من الخبرات والتعرف على أصول وقواعد رياضة القدرة وقوانينها الجديدة في أجواء صحية، ما يؤكد أن قرية بوذيب هي بيت للجميع من محبي رياضة الفروسية.

ندوة

في إطار مهرجان سلطان بن زايد العاشر للفروسية، وبرعاية كريمة من سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادي تراث الإمارات، ينظم المهرجان ندوة فكرية وعلمية دولية متخصصة حول سباقات القدرة والتحمل وذلك عند الساعة الثالثة والنصف عصر يوم الأربعاء الموافق 9 مارس الجاري، وذلك في القاعة الكبرى بقرية بوذيب للقدرة.

يشارك في الندوة التي تعتبر الأولى من نوعها في مجال سباقات القدرة نخبة من الخبراء الدوليين وتتناول عدة محاور منها قواعد بوذيب لسباقات القدرة - أثارها ونطاقها، واستراتيجيات تقوية عظام الخيول، إضافة إلى موضوعات تتصل بهذا النوع من رياضات الفروسية.

جولة تفقدية في مرافق قرية القدرة العالمية

قام سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، بجولة تفقدية في مرافق قرية بوذيب العالمية للقدرة، التقى خلالها وفداً صينياً، حضر خصيصاً لتشجيع عدد من الفرسان الصينيين من نادي «فريدم أون ماي واي» الصيني للفروسية، المشارك في السباق التأهيلي لمسافة 40 كم، وأعرب الوفد الصيني خلال اللقاء عن تقديرهم لسموه ورعايته لرياضة الفروسية، من خلال المهرجان الذي يتيح فرصة ثمينة لكافة الفرسان من جنسيات مختلفة المشاركة في المنافسات واكتساب الخبرات والتأهل.

ورحب سموه بهم، مشدداً على أهمية تنوع المشاركات من كل محبي رياضة الفروسية، ومؤكداً سموه أن بوذيب ستظل المنصة والوجهة والمركز لتبادل الخبرات والمهارات، في إطار اهتمام الدولة الرسمي بتعزيز مفهوم التمازج الثقافي بين الشعوب.

والتقى سموه خلال جولته التفقدية التي رافقه خلالها عبدالله فاضل المحيربي رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان، نخبة من الفرسان والفارسات المشاركين في السباق التأهيلي.

كما التقى سموه رئيس لجنة الفحص البيطري الدكتور إبراهيم الحسن، ورئيس لجنة التحكيم محمد علي الحضرمي، والمشرف الأجنبي نصر أبو نوار، واطمأن منهم على سير عمليات الفحص البيطري والإجراءات المتعلقة بتقييم المشاركين، مؤكداً سموه أهمية الحفاظ على صحة الخيول المشاركة، ووجه سموه الأطباء بأهمية التركيز على عدد نبضات قلب الحصان بحسب القوانين الجديدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات