العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «زيدان» يهزم فريق الإمارات ويتأهل إلى مربع البولو الذهبي

    خطف فريق زيدان بطاقة التأهل إلى المربع الذهبي لكأس جوليس باير للبولو، ليعلن عن نفسه أول الفرق التي حجزت مقعداً لها بين الكبار، بعد أن حالفه الحظ والتوفيق في تسجيل هدف السبق والفوز من ضربة حرة مباشرة على بعد 10 ياردة بمرمى الامارات، والمباراة في طريقها للشوط السادس الإضافي، والنتيجة متعادلة بعشرة أهداف لكل فريق، وبانتظار الهدف الذهبي الذي سيحسم اللقاء الماراثوني الذي حبس أنفاس كل من تابعه بملعب نادي دبي للبولو والفروسية بالمرابع العربية أول من أمس.

    وفي نفس الجولة استعاد فريق ابوظبي بقيادة فارس اليبهوني، توازنه واستحق الفوز على فريق ديزرت بالم 1 بقيادة راشد البواردي، بنتيجة نهاية 13 هدفاً مقابل 8 أهداف، وبهذا الفوز يجدد فريق أبوظبي أحلامه في التأهل، في حين يفقد فريق ديزرت بالم فرصته ليكون بين الكبار عن المجموعة الثانية.

    عقب هذه النتائج يتصدر فريق زيدان مجموعته الثانية بمجموع 6 نقاط من 3 مباريات، حقق خلالها الفوز وجمع العلامة الكاملة بغض النظر عن نتيجة مباراته المقبلة أمام فريق ديزرت بالم 1 غداً، في آخر مواجهات الفريقين بالدور الأول للبطولة.

    ويستمر الصراع على بطاقة التأهل الثانية للمجموعة محصوراً بين 3 فرق وهي الإمارات وأبوظبي وديزرت بالم 2 ولكل منهما 4 نقاط، ولكن فرصة فريقي ديزرت 2 وابوظبي الارجح للتأهل وبانتظار نتيجة مباراتهم المصيرية التي تحدد أن تقام غداً، بينما أنهى فريق الإمارات مبارياته في الدور الاول، ولكن تبقى ضربات الترجيح بين هذه الفرق الثلاثة الحاسمة في تحديد هوية الفرق الثاني الذي سيلتحق بفريق زيدان ليكون ضمن فرق المربع الذهبي.

    أمنية

    من جهته، تمنى قائد فريق زيدان السعودي عمر زيدان أن يلتقي فريقه مع فريق الامارات في دور المربع الذهبي إن لم يكن في نهائي البطولة، مبدياً حزنه على خسارة المنافس الذي قدم مباراة قوية ولكن هذه الرياضة فوز وخسارة، وخاصة وأن القرعة وضعتنا في مجموعة واحدة.

    وشدد زيدان على أهمية وقوة هذه المباراة قائلاً: جاء فوزنا بصعوبة، وخاصة أن فريق الامارات قدم مباراة كبيرة هي الاقوى خلال مشواره في البطولة، ولم يخف أن الحظ حالفهم في الوقت القاتل من المباراة وخاصة بعد ان قلب فريق الإمارات موازين المباراة لمصلحته في الشوط الخامس والاخير.

    سعادة

    كما أعرب فارس اليبهوني عن سعادته البالغة بالفوز المستحق، الذي جاء على حساب فريق ديزرت بالم 1 وبهذه النتيجة الكبيرة، التي أعادت فريقه إلى وضعه الطبيعي، وخاصة بعد تجاوز عثرة البداية والخسارة الأولى أمام فريق زيدان والثانية أمام فريق الإمارات.

    مؤكداً أن الفوز الأخير الذي تحقق جدد آمال فريقه ليصبح بين الكبار، لكنه لم يخف صعوبة المهمة وخاصة أن المنافسين لهم الافضلية عن فريقه، ولكنه اشار إلى أن فرصتهم الأخيرة للوصول لأبعد ما يمكن من مواقع المقدمة يحتاج للفوز في مباراتهم المقبلة مع فريق ديزرت بالم غداً.

    حزن

    كما أبدى حميد بن دري لاعب البولو من الرعيل الأول، حزنه على خسارة فريق الامارات أمام فريق زيدان، خاصة بهذه النتيجة التي شكلت مفاجأة للجميع، بالرغم من فرض فريق الإمارات بقيادة الفارسة المتألقة سمو الشيخة ميثاء بنت محمد وجوده في هذه المباراة على وجه التحديد، مؤكداً أن المباراة التي وصفها بالرائعة بكافة جوانبها مثلت مسك الختام لهذه الجولة واعتبرها الأجمل والأقوى من بين بقية مباريات البطولة.

    صراع الصدارة

    تتواصل الجمعة منافسات البطولة بمواجهتين لا تقبلان أنصاف الحلول، حيث يسعى فريقا بن دري بقيادة سعيد بن دري وجوليس باير بقيادة محمد الحبتور للتربع على قمة المجموعة الاولى، بعد تساويهما في عدد النقاط ولكل منهما 4 نقاط، بلقائهما عند الساعة الثانية والنصف.

    وتعقبها المباراة الثانية التي لا تقل اهمية وسخونة عن الاولى عندما يلتقي فريق مهرة بقيادة راشد الحبتور مع فريق غنتوت بقيادة ناصر الشامسي، حيث تمثل المباراة الفرصة الاخيرة لهما لتجديد الآمال للمنافسة على إحدى مقعدي الدور الثاني عن المجموعة الاولى في البطولة.

    طباعة Email