بمشاركة 117 فارساً وفارسة في بوذيب

انطلاق كأس سلطان بن زايد لمسافة 240 كم

انطلقت ظهر أمس في قرية بوذيب العالمية للقدرة بمدينة الختم، فعاليات اليوم الأول من سباق كأس سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الدولي للقدرة لمسافة 240 كم، وذلك في إطار مهرجان سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الدولي الثامن للفروسية الذي ينظمه نادي تراث الإمارات، بالتعاون والتنسيق مع اتحاد الإمارات للفروسية، وجمعية الإمارات للخيول العربية، والاتحاد الدولي للفروسية، حتى مساء بعد غد السبت.

واستهلت افتتاحية الكأس بالسباق التأهيلي المحلي لمسافة 40 كم، بمشاركة 117 فارساً وفارسة، من جميع إسطبلات الدولة العامة والخاصة، وعدد من الأندية المهتمة برياضة الفروسية.

أخلاقيات الفرسان

وانطلق السباق في تمام الساعة الثانية من بعد الظهر، ضمن مرحلة واحدة باللون الأزرق، في خطوة لافتة لاختصار الوقت والمحافظة على لياقة الخيول، بعد أن كان السباق يقام قبل ذلك على مرحلتين.

وأفادت لجنة التحكيم برئاسة الإسباني طوني جارسيا أن مستوى المشاركين كان متميزاً من حيث حماستهم والتزامهم بقوانين وشروط السباق وأخلاقيات الفرسان، ما يعطي أملاً كبيراً برفد اللعبة بمواهب جديدة، سيكون لها شأن كبير في مجال هذه الرياضة التي تحظى باهتمام رسمي وشعبي وإعلامي.

85 فارساً

واختتم السباق بتأهيل نحو 85 فارساً وفارسة، وذلك في إطار المشروع الوطني الذي وجّه به سمو رئيس النادي مطلع عام 2004، مع تأسيس قرية بوذيب العالمية للقدرة التي تحتفل هذه الأيام بمرور عشر سنوات على تأسيسها، بضرورة تأهيل أكبر عدد ممكن من الفرسان والفارسات من الناشئة والشباب وطلبة المدارس والهواة، ليكونوا فرسان المستقبل، لدعم فروسية الإمارات بدماء جديدة كل فترة، كذلك تواصل رياضة القدرة عبر الأجيال، المحافظة على تقاليدها ومفرداتها وقواعدها، بوصفها رياضة عربية أصيلة.

240 كلم اليوم

ويشهد فجر اليوم الخميس، انطلاق المرحلة الأولى من سباق كأس سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان للقدرة لمسافة 240 كلم، المصنف دولياً بثلاثة نجوم.

وهو مخصص للخيول من أعمار 7 سنوات فما فوق، ويقع ضمن ثلاث مراحل، ويشارك المتنافسون اليوم الأول في المرحلة الأولى ذات اللون الأصفر لمسافة 30 كم، واستراحة إجبارية مدة 30 دقيقة، والثانية باللون الأزرق لمسافة 30 كم، واستراحة إجبارية مدة 40 دقيقة، والثالثة باللون الأخضر لمسافة 20 كم، بدون استراحة، وبذلك يكون على المشاركين في اليوم الأول قطع مسافة 80 كم، ومن ثم يستكملون المسافة على مدى يومين، بحيث يقطعون يوم غد الجمعة مسافة 80 كم، ويختتمون تنافسهم بقطع 80 كم أخرى يوم السبت المقبل، وهو آخر أيام المهرجان، لتحديد صاحب الكأس الفائز ببطولة السباق الرئيس.

كما يشتمل اليوم على فعاليات السباق التأهيلي لمسافة 80 كم ضمن ثلاث مراحل.

سوق تراثية

كما تم افتتاح السوق التراثية المصاحبة للحدث التي تشتمل على أركان وأجنحة للعملات والمسكوكات القديمة، ومعرض للصور، ومعدات الخيل، وبنادق وخناجر وسيوف قديمة، وعرض للمشغولات اليدوية، وكان لافتاً تصميم السوق داخل خيمة، من مواد من سعف النخيل، ويسعى النادي من خلال هذه السوق لتشجيع المهتمين بالتراث والصناعات اليدوية التقليدية من الأسر المواطنة، وتقديم التراث الوطني المادي بأبهى صورة، من خلال النشاطات التراثية والرياضية المختلفة.

جماليات المسارات

وعبّر الفارس أحمد علي البلوشي، من إسطبلات الهوجاس، عن تقديره لحسن الإعداد والتنظيم، وتصميم مسارات السباق، وما اتصفت به من جودة التمهيد، بما يتناسب مع أعمار المشاركين من الناشئة والشباب، ووجّه البلوشي الشكر للجنة المنظمة والكادر الفني في بوذيب على التسهيلات المقدمة للمشاركين، مؤكداً أنه سيتواصل مع رياضة القدرة من خلال سباقات بوذيب بكل ما تمتلكه من مرافق دولية وخبرات عريقة.

الرياضة النسائية

قالت الفارسة إيما فيكتوريا فنيني، من إسطبلات نادي أبوظبي، «إن السباق التِأهيلي محطة أولى نحو المشاركة في السباقات النسائية، وقد اكتسبت من خلال هذا السباق خبرة إضافية في جميع مستويات الرياضة، وأتطلع إلى المشاركة في السباقات النسائية التي تحتضنها قرية بوذيب التي حققت لفروسية الإمارات سمعة دولية طيبة».

منافسة رائعة

من جهة أخرى، أكدت الفارسة موزة جمعة الرميثي، من إسطبلات نادي تراث الإمارات، عن سعادتها بالمشاركة في السباق، وما اكتسبته من خبرة ومهارة في مجال رياضة التحمل، مشيرة إلى أنها عازمة على مواصلة التدريب والتقدم في مجال التأهيليات حتى الوصول إلى منافسات السباقات الكبرى، وأوضحت الفارسة موزة «أن المنافسة كانت مميزة ورائعة، وقد مكنتي من اكتشاف سحر هذه الرياضة العربية الأصيلة، إذ إنني أطمح مستقبلاً إلى أن أكون فارسة دولية».

 

 

افتتاح مبشر

 

عبّرت اللجنة العليا المنظمة عن سعادتها البالغة بحجم المشاركة في السباق التأهيلي المحلي لمسافة 40 كلم، ما يؤشر إلى قوة الانطلاقة والمنافسات في السباقات المقبلة، كما أكدت اللجنة استكمال كل الاستعدادات الفنية والإدارية وأعمال التنظيم لإطلاق سباقات اليوم، وما يتبعها من سباقات يشارك فيها نخبة من نجوم وأبطال القدرة وخيولهم القوية، وبخاصة سباق الشباب والناشئين، والملكية الخاصة لمسافة 120 كلم.

كما أكدت اللجنة أهمية السباق النسائي المحلي للقدرة لمسافة 120 كم الذي يختتم المنافسات يوم السبت المقبل، بمشاركة كوكبة من فارسات الإمارات، إذ يفتح هذا السباق المجال لتأكيد المهارات والخبرات في رياضة السيدات للقدرة، والارتقاء بها من حيث المسافة وقوانين اللعبة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات