مهرجان منصور بن زايد يتألق تحت زخات الأمطار في هيوستن

«جريللا» بطل الجولة 3 لكأس زايد بجدارة

صورة

توج الجواد «جريللا» لمالكه ومدربه بيل والدرون بقيادة الفارس ديفيد كابريرا بطلاً للجولة الثالثة لكأس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان. وتوجت الفارسة الأميركية ساندي دي مارتين على صهوة الخيل «آر بي بيرن بيبي بيرن»، من مزرعة «روسبروك»، بطلة للجولة الرابعة من بطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» للسيدات «إفهار»، وذلك في السباقين اللذين أقيما أول من أمس على مضمار سام هيوستن الرملي في تكساس بالولايات المتحدة الأميركية، ضمن فعاليات النسخة السادسة لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، العالمي للخيول العربية.

ويقام المهرجان بتوجيهات من سموه، ضمن استراتيجية المهرجان الذي يتضمن كأس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وبطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات «إفهار»، والمؤتمر العالمي لسباقات الخيول العربية (لندن 2014)، وكأس الوثبة ستد، وأوسكار «أم الإمارات» لجوائز دارلي بهوليوود، وبطولة الشيخة فاطمة للقدرة للسيدات في إيطاليا «جاردا»، ومهرجان ليزاريس للقدرة بالبرتغال، وسباق القدرة في سلوفاكيا «براتسلافيا»، وفرنسا «كومبين»، وبطولة الفرسان المتدربين «إيرس».

سباق وسط الأمطار

وبالرغم من الأمطار الغزيرة التي أقيم فيها السباقان، فإن المهرجان الذي شهده جمهور غفير واصل تألقه، مؤكداً السمعة العالمية التي اكتسبها، من خلال نجاح السباقين، ومشاركة نخبة من الخيول والفرسان والفارسات فيهما.

وبلغ إجمالي الجوائز المالية لسباق الجولة الثالثة لكأس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان للخيول العربية الأصيلة للفئة الأولى الذي أقيم في الشوط التاسع بمشاركة 9 خيول لمسافة 1400 متر، 47 ألف دولار، وتميز بالقوة والإثارة.

وبالرغم من هطول الأمطار ووحولة أرضية المضمار الرملي، فإن جاهزية وقوة الخيول المشاركة ومهارة وخبرة الفرسان المشاركين تغلبت على تلك الظروف الصعبة، ليخرج السباق بصورة رائعة.

وتوج بطلاً لهذه الجولة الجواد «جريللا» لمالكه ومدربه بيل والدرون، ليؤكد الجواد أنه عند حسن الظن به، إذ جاء فوزه بفارق أربعة أطوال عن الجواد «آر بي شامبان تاست» المملوك لمزرعة روسبروك، بقيادة الفارس جيرار دو مورا، ويدربه جيرنيستو توريز، وجاء في المركز الثالث الجواد «برننغ فلييت» لمالكه جيلس بيتي، وبقيادة الفارس إيميستو فالديز، وإشراف المدرب إيرنستو توريز.

ساندي تفوز

وجاء سباق الجولة الرابعة لبطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» للسيدات المخصص للمهرات والأفراس عمر 4 سنوات فما فوق الذي أقيم في الشوط الثامن، وشارك فيه 11 خيلاً لمسافة 1400 متر، وبلغ إجمالي جوائزه المالية 41 ألف دولار، سباقاً قوياً ومثيراً من بدايته إلى نهايته، وشهد في ختامه تتويج الفارسة الأميركية ساندي دي مارتين، على صهوة الفرس «آر بي بيرن بيبي بيرن » لمالكها مزرعة روسبروك، بطلة لهذا السباق المثير بفارق طول عن الفارسة النرويجية سيلجا ستورن على صهوة المهرة «مس ديكسي»، لمالكها كوارتر مون رانش، وإشراف المدرب سكوت باول، وجاءت في المركز الثالث المهرة «زيلس فولس»، ومالكها مارك كولو، ويدربها المدرب كيني مساي.

تتويج

وعقب ختام السباق، قامت لارا صوايا، مديرة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية، رئيسة السباقات النسائية بالاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية، يرافقها علي موسى الخميري، مدير نادي دبي للفروسية، وزايد المنصوري، ممثل شركة أبوظبي للاستثمار، وفاطمة النعيمي، ممثلة الاتحاد النسائي العام، وبروفسير لويس كامبوس، من جامعة العلوم الصحية بتكساس، بتتويج الفائزين بلقبي كأس زايد، ومونديال «أم الإمارات».

تنظيم

يقوم بتنظيم المهرجان هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، وبالتنسيق مع مجلس أبوظبي الرياضي، وبالتعاون مع هيئة الإمارات لسباق الخيل، والاتحاد الدولي لخيول السباق العربية «إفهار»، وجمعية الإمارات للخيول العربية الأصيلة، وبدعم من الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، وطيران الإمارات الناقل الرسمي للمهرجان، وبرعاية شركة أبوظبي للاستثمار، وأرابتك القابضة، والراشد للاستثمار، وشركة العواني، والاتحاد النسائي العام، ولجنة رياضة المرأة، وأكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، وساس للاستثمار، وكابال، ود. نادر صعب، ومزرعة الوثبة ستد، والمعرض الدولي للصيد والفروسية، ونادي أبوظبي للفروسية وأريج الأميرات.

 

زايد المنصوري: المهرجان أسهم في ترويج الدولة

أكد زايد المنصوري، ممثل شركة أبوظبي للاستثمار، أن مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية أسهم بدور كبير في الترويج للدولة بصفة عامة، والعاصمة أبوظبي خاصة، وذلك من خلال جولاته المكوكية حول العالم، ليعرّف شعوب الدول التي يقام فيها بثقافة وحضارة الإمارات، كما أن هذا المهرجان أسهم بدور إيجابي في زيادة الاهتمام بالخيل العربي، وأشاد بنجاح المهرجان في هيوستن، بالرغم من إقامته في ظروف مناخية صعبة.

وأكد أن تشريف شركة أبوظبي للاستثمار بالاستمرار في رعاية المهرجان، يؤكد ذلك التكامل بين القطاعين الاقتصادي والرياضي لخدمة الشباب. واختتم موجهاً الشكر إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات»، على دعم سموهما الدائم للرياضة عامة، ولرياضة الفروسية خاصة، ولإتاحة سموها الفرصة للشركة للمشاركة في رعاية هذا الحدث العالمي.

سباقات منوعة

أكد علي موسي الخميري، مدير نادي دبي للفروسية، أن مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية، بما يشمله من سباقات منوعة، اكتسب سمعة عالمية، وبات محط أنظار المهتمين بالخيل العربي في العالم، وأكد مدير نادي دبي أن الفضل في ذلك يعود إلى الدعم الذي يجده المهرجان من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات»، وأشاد بنجاح السباقين اللذين أقيما على مضمار هيوستن، بالرغم من هطول الأمطار وتقلبات الطقس.

واختتم مؤكداً «المهرجان عرّف العالم بدولة الإمارات العربية المتحدة، كما أنه أدى دوراً حيوياً في زيادة الاهتمام بالخيل العربي الذي أرسى قواعده المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وسار على نهجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وقام بترجمة ذلك عملياً سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، بدعم من سموه لهذا المهرجان».

 

فاطمة النعيمي: بطولة «أم الإمارات» اكتسبت سمعة عالمية

أكدت فاطمة النعيمي، ممثلة الاتحاد النسائي العام، أن بطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» للسيدات «إفهار»، اكتسبت سمعة عالمية، ونجحت في تحقيق أهدافها، وأتاحت الفرصة للفارسات من الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي للمشاركة والاحتكاك بالفارسات العالميات.

ما سيعود بالفائدة عليهن، لاكتساب خبرات جديدة، تسهم في الارتقاء بمستوياتهن، والارتقاء بالرياضة النسائية في دول الخليج عامة، والإمارات خاصة، بفضل الدعم الذي تجده من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات»، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيسة العليا لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة. واختتمت موجهة الشكر إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، على دعم سموه للرياضة الإماراتية عامة، ورياضة الفروسية خاصة، من خلال مهرجان سموه العالمي الذي اكتسب سمعة عالمية بنجاحاته المتواصلة على جميع المضامير العالمية.

 

لارا صوايا: المهرجان بدأ يجني ثماره

أكدت لارا صوايا، مديرة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية، رئيسة السباقات النسائية بالاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية، أن المهرجان تطور من عام إلى عام، وبدأ في جني ثمار تطوره، إذ يتضح ذلك من ارتفاع تصنيف سباق كأس الشيخ زايد بن سلطان، ليصبح سباقاً للفئة الأولى، بعد أن كان في بدايته سباق «ليستد»، وتدرج للفئة الثانية، ليصبح حالياً سباقاً للفئة الأولى، نتيجة ارتفاع قيمة جوائزه ونوعية الخيول المشاركة فيه.

وكذلك الحال بالنسبة إلى سباق سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» للسيدات «إفهار» الذي شاركت فيه 11 فارسة من 11 دولة، من بينهن فارستان من الإمارات وعمان، وكذلك قوة الخيول المشاركة أعطت السباقين متعة وإثارة.

وأشارت صوايا إلى أن نورة السويدي، مديرة الاتحاد النسائي، قد حضرت إلى هيوستن، واطمأنت إلى الفارسات، ولكن نظراً إلى ارتباطها بمهمة عمل في نيويورك، لم تتمكن من متابعة السباق، وتمنت للفارسات التوفيق.

 

عودة الحياة لسباقات الخيول العربية في أميركا

أكدت كاتي سموكن، رئيسة جمعية الخيول العربية في أميركا، أن مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان أعاد الحياة إلى سباقات الخيول العربية في أميركا، من خلال مهرجان سموه العالمي للخيول العربية، بما يشمله من سباقات لكأس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وبطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات، وجولات كأس مزرعة الوثبة ستد، إذ أسهم دعم سمو الشيخ منصور لهذا المهرجان في عودة الاهتمام من الملاك في أميركا بالخيول العربية، نتيجة ارتفاع قيمة جوائز سباقات المهرجان، وكذلك تكافؤ الفرص أمام صغار الملاك والمربين، بالمشاركة في سباقات كأس الوثبة. واختتمت موجهةً الشكر إلى سموه على ما يقدمه من دعم، متمنية أن يواصل المهرجان نجاحه الذي حققه في السنوات الثلاث الماضية.

 

تطور

أكدت الأميركية ساندي دي مارتن، بطلة الجولة الرابعة لمونديال «أم الإمارات»، أن هذه البطولة أسهمت بدرجة كبيرة في تطوير مستويات الفارسات، من خلال إتاحة الفرص لهن للمشاركة فيها، وأكدت أن فوزها بهذه البطولة شرف كبير تعتز به. وعن السباق، أكدت أنه كان صعباً، نظراً إلى ظروف المطر، وتزلج أرضية المضمار، ما أثر في الخيول المشاركة، ولكن نتيجة التزامها بتعليمات مدربها، ساعدها ذلك على تحقيق الفوز.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات