شراكة «علمية» بين مهرجان منصور بن زايد وجامعة «جيمس»

بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وقع مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية، اتفاقية شراكة لمدة عامين مع جامعة جيمس موريس ليفربول، لإعداد دراسة علمية حول إنقاص الوزن للفرسان دون أعراض جانبية.

وقد تم التوقيع خلال مؤتمر صحافي تم عقده مساء أول من أمس في ساحة «البادوك» بمضمار نادي أبوظبي للفروسية، بحضور عدنان سلطان، مدير نادي أبوظبي للفروسية، ولارا صوايا مديرة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الرئيسة التنفيذية للجنة السباقات النسائية بالاتحاد الدولي لسباقات الخيل العربية الأصيلة (إيفهار).

ومبارك النعيمي ممثل هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، وصلاح المرزوقي ممثل مجلس أبوظبي الرياضي، وممثلين عن بعض الشركات الراعية للمهرجان، وبحضور الدكتور كوستنتيس باباجوريو، وكريم كلوس، وجورج ويلسون، والدكتور فيليب بريتشارد ممثلين لجامعة جيمس موريس ليفربول.

وقد وجهت لارا صوايا الشكر لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، على المبادرة الكريمة التي استلهمت توصيات مؤتمر سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات) للفرسان المتدربين «إيرس» الذي استضافته العاصمة أبوظبي خلال الشهر الماضي.

وأضافت: «سيتم تطبيق الاختبارات على الفرسان المشاركين في النسخة المقبلة من السباقات التي ينظمها المهرجان». وسيتم إجراء الاختبارات في أبوظبي حيث سيتم تشييد وتجهيز مختبر مماثل للمختبر القائم في جامعة جيمس موريس ليفربول، ومن المحتمل أن يتم تشييده في مضمار أبوظبي للفروسية أو إسطبلات الوثبة.

ومن جانبهم، رحب العلماء المشاركون في الاختبار بالشراكة مع مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، مؤكدين أن ذلك العمل سيمثل خدمة جليلة لرياضة الفروسية، وأشاروا إلى أن الدراسة العلمية ستتناول الجوانب النفسية والاجتماعية والتحديات التي تواجه الفرسان .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات