أشاد بالمنافسة في السباق

حمدان بن محمد: سباقات القدرة مثيرة في الموسم الجديد

صورة

تقدم سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم ولي عهد دبي بالتهنئة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى إخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وإلى شعب دولة الإمارات والمقيمين على أرضها بمناسبة الاحتفالات باليوم الوطني الثاني والأربعين للاتحاد وبمناسبة استضافة دبي لمعرض إكسبو الدولي 2020.

مما يؤكد المكانة التي تحتلها دولة الإمارات على المستوى العالمي، من تصويت العالم لصالح ملف دبي، وهذا يؤكد عمق وقوة صداقتنا مع دول العالم.

وأشاد سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم بأعضاء لجنة ملف دبي الذين بذلوا مجهوداً كبيراً ومنذ فترة طويلة لإبراز قدرة وإمكانيات وكفاءة دبي لاستضافة هذا الحدث العالمي الكبير.

وأشاد سموه في تصريحاته لقناة "دبي ريسنغ" بسباق كأس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات) للقدرة للسيدات وبمستوى المنافسة، مؤكداً أن السباق جاء قوياً ومثيراً.

مما يؤكد ذلك جاهزية الخيول واكتمال استعدادات الفارسات، مما يؤكد ذلك بأن سباقات هذا العام ستكون قوية ومثيرة، وستشهد تنافساً قوياً خاصة في البطولات الكبرى للقدرة، مثال، سباق كأس صاحب السمو رئيس الدولة بالوثبة وكأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في سيح السلم بدبي.

وعن فكرة صعوده لقمة برج خليفة، قال سموه: إن الفكرة راودته خلال مروره يومياً بالبرج.

 

موسى: تشريف الشيوخ أعطى السباق قوة

 

أكد علي موسى الخميري مدير نادي دبي للفروسية بأن تشريف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وسمو الشيوخ للسباق أعطى ذلك قوة وكان حافزاً للفارسات للمنافسة بلقب كأس (أم الإمارات)، الذي يعد أغلى الألقاب، والذي جاء تزامناً مع الاحتفالات التي تعيشها الدولة بمناسبة اليوم الوطني والفوز باستضافة دبي لمعرض إكسبو 2020، وعن السباق أكد أنه كان قوياً ومثيراً والمنافسة فيه قوية.

يوسف البلوشي: اسطبلات الاتحاد أثبتت جدارتها وكسبت التحدي

 

أكد يوسف البلوشي المدرب في اسطبلات الاتحاد ومدرب الفارسة البطلة عفراء أن اسطبلات الاتحاد أثبتت جدارتها ونجحت في كسب التحدي مع الاسطبلات القديمة، نتيجة الدعم اللا محدود الذي يقدمه سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وتوجيهات سموه السديدة، وتمثل ذلك بالفوز بلقبين لأول سباقين بالوثبة، وأكد ان شعار الاسطبل هو التواجد دائماً على منصات التتويج في جميع السباقات التي يتم المشاركة فيها.

وعن السباق قال إنه كان سباقاً قوياً وسريعاً في مراحله الأولى ونتيجة تحديد نبض الخيل بـ60 نبضة في الدقيقة تأثر بذلك عدد من الخيول وتم استبعادها بعكس الخيول الجاهزة التي قننت سرعاتها ونجحت في إكمال السباق.

وعن خطته وتوجيهاته للفارسة عفراء أكد يوسف أن عفراء فارسة قديرة وتمتلك خبرة جيدة وسبق لها الفوز بأول سباق لأم الإمارات، وكان تعليماته بتقنين سرعة الجواد الذي يتناسب مع هذه المسافة وترك العنان له في المرحلة الأخيرة ونجحت الخطة بجدارة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات