ديوكوفيتش يخرق قيود «كوفيد 19» من جديد

تباهى نجم التنس الصربي نوفاك ديوكوفيتش (33 عاماً)، بخرق قواعد الإغلاق مرة أخرى، عندما أقام احتفالاً في شوارع بلغراد مساء أمس الاثنين، بعد أن حطم الرقم القياسي العالمي، في البقاء لمدة 311 أسبوعاً في خمس فترات مختلفة على صدارة التصنيف الدولي للتنس، متفوقاً بفارق أسبوع واحد، على روجيه فيدرر. 

ودفع هذا الإنجاز المئات من المشجعين للخروج والاحتفال مع نجم التنس في شوارع العاصمة الصربية، ودون أي تباعد اجتماعي على الرغم من جائحة «كوفيد 19». 

وسبق أن كان ديوكوفيتش في دائرة الضوء العام الماضي، بسبب جولة أدريا المثيرة للجدل التي جرت دون تباعد اجتماعي، حيث انتقدت مقاطع فيديو له وللاعبين آخرين في ملهى ليلي على نطاق واسع، خاصة بعد أن ثبتت إصابة اللاعب الصربي نفسه بفيروس كورونا. 

وتتزايد إصابات «كوفيد 19» في صربيا، مع الإبلاغ عن 3828 إصابة جديدة في المتوسط كل يوم، وهذا يمثل 53 % من الذروة، وهو أعلى متوسط يومي تم الإبلاغ عنه منذ يوم 4 ديسمبر الماضي، ما دفع البلاد إلى فرض حالة إغلاق خلال عطلة نهاية الأسبوع.

إلا أن ديوكوفيتش احتفل مع أسرته، وأطلق الألعاب النارية أمام مطعمه في بلغراد، فيما أضاءت المباني الرئيسية في وسط المدينة بصورته، بما في ذلك عرض ضوئي يعرض أفضل لحظات حياته المهنية.

طباعة Email