تراجع إيرادات أندية الدوري الألماني بسبب كورونا

كشفت رابطة الأندية الألمانية، عن تراجع إيرادات أندية الدوري الألماني لكرة القدم (بونسليغا) بمقدار 5ر217 مليون يورو ( 258 مليون دولار) الموسم الماضي، بسبب تأثير أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأوضحت الرابطة في مستهل تقريرها المالي لموسم 2019/2020، أن الأندية الثمانية عشر في الدوري الممتاز (بوندسليغا) حققت أرباحا قدرت بمبلغ 8ر3 مليار يورو، بأنخفاض بنسبة5ر4 في المئة عن أرباح الموسم قبل الماضي والتي بلغت02ر4 مليار يورو.

وذكرت الرابطة أن الإيرادات ارتفعت لمدة 15 موسما متتاليا، لكن مع إقامة المباريات بدون حضور جماهيري في آخر تسع مراحل من 34 مرحلة من المسابقة، كان انخفاض الإيرادات أمرا حتميا، حيث قلت مبيعات التذاكر وحدها بنسبة 30 بالمئة إلى 5ر363 مليون يورو.

وقال كريستيان سيفرت رئيس رابطة الأندية الألمانية: "لم يكن أحد مستعدا لأزمة فيروس كورونا المستجد، أو يتفهم مدى تأثيرها على جميع المجالات في العالم كله، وكرة القدم الألمانية ليست استثناء".

وأضاف: "من الواضح أن التداعيات الكبيرة للجائحة، ستتطلب أن تستمر جمع الآندية فى التصرف ببعد نظر وانضباط مالي أكثر".

وذكرت الرابطة أنه مع إقامة الموسم الحالي أيضا بدون حضور جماهيري، فإن التأثير سيكون أكثر وضوحا.

وكان سيفرت قد أكد العام الماضي، أن الأندية الألمانية قد تخسر ما يقارب 2 مليار يورو بسبب الجائحة بين عامي 2020 و2022.

واختتمت رابطة الأندية الألمانية تقريرها بأن أندية الدوري الممتاز والدرجة الثانية، قد دفعت مبلغ 4ر1 مليار يورو كضرائب والتزامات، وأن ما يقرب من 53 ألف شخص يعملون بشكل مباشر أو غير مباشر في كرة القدم الألمانية.

طباعة Email