سيتي يتبرع بأجهزة «لاب توب» للتلاميذ المحرومين

تبرع مانشستر سيتي، بالمئات من أجهزة الكمبيوتر المحمولة «اللاب توب»، للمدارس، في خطوة كبيرة، استهدفت الأطفال المحليين الذين يعيشون في بعض المناطق الأكثر حرماناً في إنجلترا، وكشفت تقارير، أن النادي أنفق مبلغاً من ستة أرقام، لضمان إمكانية الاتصال بالإنترنت لهؤلاء الأطفال. ويأتي التبرع، ضمن حملة النادي لمساعدة التلاميذ المحرومين، والتي شهدت بالفعل زيادة مذهلة في حجم المبالغ المخصصة، والتي بلغت 10.8 ملايين جنيه إسترليني. 

وقال فرناندينيو لاعب السيتي: نحن فخورون بأن لدينا علاقة طويلة وقوية مع مجتمع مانشستر، لا سيما مع الشباب في جميع أنحاء مدينتنا، والوباء يعني أنه كان علينا إيجاد طرق مختلفة للوصول إلى أولئك الموجودين في منطقتنا، وتعد حملة (كمبيوتر للأطفال)، طريقة جيدة جداً للقيام بذلك.

وأضاف لاعب الوسط البرازيلي: «كوني أباً لطفلين، يمكنني أن أرى بشكل مباشر، أهمية التكنولوجيا في الحفاظ على تواصل شبابنا، لكنني أدرك أيضاً أنه على عتبة بابنا، هناك الكثير ممن لا يستطيعون الوصول إلى هذا النوع من المعدات».

ومن المقرر أن يتم إرسال مئات من الحزم المصممة خصيصاً الأسبوع المقبل، من ملعب الاتحاد، إلى الصغار في 13 مدرسة ابتدائية وثانوية، عبر شرق مانشستر وخارجها، وتتضمن أجهزة كمبيوتر محمولة من Dell، مع باقات بيانات، حتى يستطيع الأطفال الوصول مباشرة إلى الإنترنت، بغض النظر عما إذا كان لديهم شبكة Wi-Fi في المنزل.

طباعة Email