42 مليون جنيه تكلفة فحص كورونا في الدوري المصري

نشبت أزمة بين الاتحاد المصري لكرة القدم، وأندية الدوري الممتاز، بعد أن اعترضت أغلب الأندية على طلب الاتحاد بتحملها تكاليف مسحات الكشف عن فيروس «كورونا» عن الموسم الماضي والحالي، وهي 3 ملايين جنيه لكل نادٍ، ما يعني أن اتحاد الكرة يسعى لحصد 42 مليون جنيه مصري (قرابة 3 ملايين دولار)، وأرسل الاتحاد خطابات رسمية إلى الأندية للمطالبة بالسداد وأعطى مهلة مدتها أسبوعين من تاريخ إرسال الخطابات.

وقرر اتحاد الكرة العودة لإجراء المسحات بعد التشكيك في دقة تحاليل «رابيد تيست»، وقال أحمد مجاهد، رئيس اللجنة الثلاثية التي تدير اتحاد الكرة، إنه سيتم خصم قيمة إجراء المسحات من الأندية، لاسيما أن الاتحاد تحمل مبالغ مالية كبيرة وصلت إلى 6 ملايين جنيه أسبوعياً.

وأكد مجاهد في مؤتمر صحافي، أن شروط مسابقة الدوري في بداية الموسم تضمنت تحمل الأندية لهذه التكاليف، وقد أرسلت اللجنة الخماسية، التي كانت تدير الاتحاد من قبل، شروط المسابقة إلى الأندية قبل بداية الموسم، وقد قام الاتحاد بسداد التكاليف عن الأندية، ويطالبها الآن بقيمة تلك التكاليف.

اعتراض

واعترض فرج عامر رئيس نادي سموحة على هذا القرار وكتب عبر صفحته الشخصية على «فيسبوك»: «اتحاد كرة القدم بعد أن أعلن أن جميع المسحات الطبية الخاصة بالفرق المشاركة بالدوري الممتاز مجانية، فوجئنا بالمطالبة بسداد 3 ملايين جنيه قيمة هذه المسحات، وجاء هذا من دون أي اتفاق مع النادي، وللأسف لن نتمكن من السداد لأن هذا القرار لم يناقشنا أحد فيه من قبل».

كما أكد علاء وحيد المتحدث الرسمي لنادي الإسماعيلي، رفض ناديه دفع أي مبالغ مالية لاتحاد الكرة كمديونية لثمن مسحات للكشف عن كورونا، وأوضح أن الخطاب الذي تسلمه الإسماعيلي لا يتعلق بالمسحات، لكن يتعلق بسداد 3 ملايين جنيه تحت بند المديونيات.

بينما قال محمد الخولي نائب رئيس النادي المصري، إنه لم يتلق خطاباً من الاتحاد المصري لكرة القدم لسداد مبلغ 3 ملايين جنيه قيمة المسحات الطبية للكشف عن فيروس «كورونا»، وأوضح أن اتفاق الأندية مع الاتحاد على أن يتحمل الأخير تكاليف المسحات.

أما بكري سليم، عضو مجلس إدارة نادي مصر المقاصة، فأكد أن ناديه لن يتحمل تكاليف هذه المسحات، وأن ناديه كان رافضاً من الأساس عودة الدوري، وأن الأندية ليس في مقدورها تحمل هذه النفقات في الوقت الحالي، خصوصاً في ظل أزمة الشركة الراعية التي لم تسدد مستحقات الأندية.

طباعة Email