عمرو وردة عن "اتهامه بالتحرش": محمد صلاح فتش هاتفي

أكد المصري عمرو وردة لاعب فولوس اليوناني أنه بريء من تهمة التحرش الجنسي خلال معسكر المنتخب المصري، في أمم إفريقيا 2019.

وقال وردة خلال حديثه لبرنامج "اللعيب" عبر قناة "إم بي سي مصر":"افتقد اللعب بقميص المنتخب المصري، والجميع يعلم أنني بريء".

وانتشر حينها مقطع فيديو فاضح للاعب المصري والذي أرسله لفتاة نشرته لاحقا عبر "تويتر"، بالإضافة إلى رسائل عبر "إنستغرام".

 وتم استبعاد وردة من صفوف منتخب الفراعنة على إثر تلك الواقعة، وبرأ اللاعب نفسه منها، رغم أنه أشار خلال تصريحاته لاحقا إلى أن الواقعة حدثت قبل 3 سنوات.

وأشاد وردة بصلاح مؤكدا أنه قدوة لأي شخص في مصر، وهو من أفضل خمسة لاعبين في تاريخ مصر.

وواصل: "قلت لمحمد صلاح أقسم بالله لم يحدث شىء، كل منتخب مصر كان يقف معي، أنا مظلوم والكل يهاجمني وأنا في غرفتي أعطيت هاتفي لجميع اللاعبين، ما حدث كان قبل عامين أو ثلاثة، بالتأكيد شخص ما كان يرغب في إثارة أزمة لي".

وعما قاله له محمد صلاح، نجم ليفربول والمنتخب المصري، أوضح: "صلاح يعلم أنني لم أفعل شيئا وأعطيته هاتفي ويعلم أن الناس كلها تخطىء ويعرف أنني مظلوم، ظللت لمدة 10 أيام في الغرفة لا أخرج منها". 

وتابع: "قرار استبعادي من منتخب مصر لم يكن بتوصية من الجهاز الفني أو بتدخل من اللاعبين، لاعبو المنتخب قالوا لـ أجيري (مدرب المنتخب) لو وردة رحل كلنا سنرحل عن المنتخب".

وأتم وردة: "أتواصل في الفترة الحالية مع محمد صلاح والنني وكوكا والمحمدي وتريزيغيه، أحمد حجازي من أكثر اللاعيبه التي كانت معي وقت المشكلة، وهو أول من ذهب لأجيري وقال له سنرحل إذا رحل عمرو وردة".

كلمات دالة:
  • محمد صلاح،
  • المصري عمرو وردة،
  • المنتخب المصري لكرة القدم،
  • فريق ليفربول
طباعة Email
تعليقات

تعليقات