مارادونا في المستشفى مجددا

أدخل أسطورة الكرة دييغو مارادونا إلى مستشفى في الأرجنتين بسبب مشاكل صحية لم يتم الكشف عنها، وفقا لما نقلته صحيفة "الغارديان" عن طبيبه الشخصي ووسائل إعلام محلية، الإثنين.

ونقل مارادونا الفائز بكأس العالم مع منتخب التانغو عام 1986 في المكسيك، إلى مستشفى "آيبنزا" بالقرب من العاصمة بيونس إيرس، لإجراء فحوصات، بحسب طبيبه الشخصي ليوبولدو لوك.

وقال لوكي: "إنه ليس بصحة نفسية جيدة، وهذا له تأثير على صحته الجسدية"، نافيا أن يكون إدخال النجم الأرجنتيني للمستشفى متعلق بمرض "كوفيد 19".

ولم يعطِ الطبيب تفاصيل أكبر عن حالة النجم مارادونا، الذي ظهر آخر مرة، الجمعة الماضي أثناء مباراة فريقه خيمناسيا ضد باتروناتو في الدوري المحلي، حيث كان يحتفل بعيد ميلاده الستين.

ورغم أنه يشرف على تدريب فريق خيمناسيا، إلا أنه لم يكمل المباراة، بعد مشاهدته في حالة غير جيدة.

وعاني مارادونا من مشاكل صحية في فترات سابقة، حيث أدخل المستشفى مرارا لأسباب مختلفة كان آخر في يناير 2019 بعد نزيف داخلي في المعدة، فيما سبق لنجم برشلونة ونابولي وبوكا جونيورز السابق العلاج من إدمان المخدرات والكحول، وفق "قناة الحرة".

كذلك، أجرى مارادونا عملية جراحية في المعدة لمساعدته على إنقاص وزنه في عام 2005.

مارادونا الذي يصنف كواحد من أعظم لاعبي كرة القدم عبر العصور، اعتزل الكرة عام 1997، واتجه لمجال التدريب في وقت لاحق.

كلمات دالة:
  • الأرجنتيني مارادونا ،
  • أفضل لاعب،
  • كرة القدم
طباعة Email
تعليقات

تعليقات