مكجريجور يصدم معجبيه باعتزال القتال للمرة الثالثة

أعلن الإيرلندي كونور مكجريجور (31 سنة)، مصارع الفنون القتالية المختلطة، عن اعتزاله القتال للمرة الثالثة خلال الأربع سنوات الأخيرة، وبعدما كسب قرابة 200 مليون دولار خلال مسيرته المثيرة للجدل، والتي شهدت تراجعه مرتين من قبل عن قرار الاعتزال.

صدم مكجريجور، معجبيه بقرار الاعتزال، والذي نشره على حسابه الشخصي في تويتر في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، معلناً أنه لن يقاتل مرة أخرى، حيث غرد: "يا رفاق لقد قررت التقاعد من القتال، شكراً لكم جميعاً على الذكريات المدهشة، يا لها من رحلة".

وأشارت صحيفة "ديلي ميل"، أنه كان متوقعاً أن يقاتل مكجريجور مرة أخرى في وقت لاحق من هذا العام مع أسطورتي الفنون القتالية المختلطة، اندرسون سيلفا وخورخي ماسفيدال، مع إمكانية خوض مباراة مع حبيب نورمحمدوف، ولكن يبدو أن مكجريجور، الذي يقدر أنه يملك أرباحاً بقيمة 100 مليون دولار من معاركه، و110 مليون دولار من الرعاية، قرر بدء التقاعد المبكر.

وهذه ليست المرة الأولى التي قال فيها ماكجريجور، إنه سيتقاعد من الرياضة، وبعد أن أعلن الاعتزال في مارس من العام الماضي فقط، قرر العودة بعد أقل من 12 شهراً في يناير الماضي، وواجه دونالد كاوبوي سيرون، في مباراة لم تستغرق في 40 ثانية فقط، في وزن الوسط.

ورغم صدمة بعض المعجبين من قرار الاعتزال، إلا أن ظهر البعض الآخر غير مهتم بالقرار، بسبب تجربة سابقة بتراجع اللاعب عن قرار الاعتزال مرتين من قبل، وأولها عام 2016 أيضاً، عندما أعلن عن تقاعده عقب الخسارة أمام نيت دياز.

يذكر أن مسيرة ماكجريجور، حافلة بالجدل، إذ سبق ووجهت إليه ثلاث تهم اعتداء، واعترف بأنه مذنب، لتجنب السجن، وحكم عليه بخمسة أيام من خدمة المجتمع، كما سبق ودخل في قتال مع نورمحمدوف، عقب إحدى المباريات، ووقعت على نورمحمدوف، عقوبة الإيقاف لمدة 9 أشهر، وغرامات مالية كبيرة قدرها نصف مليون دولار، وتم إيقاف مكجريجور لمدة 6 أشهر، وغرامة 50 ألف دولار.

كلمات دالة:
  • الإيرلندي كونور مكجريجور،
  • الفنون القتالية المختلطة،
  • اعتزال
طباعة Email
تعليقات

تعليقات