روني: الاتحاد الإنجليزي عامل اللاعبين كـ«فئران تجارب»

واين روني | أرشيفية

انتقد واين روني قائد مانشستر يونايتد ومنتخب إنجلترا السابق سلطات كرة القدم في بلاده لتأخرها في تعليق مباريات اللعبة في البلاد في ظل تفشي فيروس كورونا، قائلاً إن اللاعبين على ما يبدو عوملوا كفئران تجارب.

وتم تعليق أنشطة كرة القدم في إنجلترا يوم الجمعة عقب اجتماع طارئ لأجهزة إدارة اللعبة بعد ثبوت إصابة ميكيل أرتيتا مدرب أرسنال بالفيروس في اليوم السابق.

وكتب روني في مقال بصحيفة «تايمز»: لماذا انتظرنا حتى يوم الجمعة؟ لم انتظرت اللعبة في إنجلترا حتى يمرض ميكيل أرتيتا لتتخذ الخطوة المناسبة، بالنسبة للاعبين والطواقم وأسرهم كان هذا أسبوعاً مليئاً بالقلق، وشعرنا خلاله بغياب القيادة على المستوى الحكومي وعلى مستوى الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم ورابطة الدوري الممتاز، وبعد الاجتماع الطارئ أخيراً اتخذ القرار الصائب. وقبل ذلك بدا كأن لاعبي كرة القدم في إنجلترا يعاملون كفئران تجارب.

وأشار روني إلى أنه لم يكن ليسامح السلطات لو كان أحد أفراد أسرته أصيب بالفيروس من خلاله. وأضاف اللاعب الدولي السابق: بقية الرياضات، التنس وفورمولا 1 والرغبي والغولف وكرة القدم في دول أخرى كانت تحث الخطى بينما طلب منا الاستمرار، أعتقد أن كثيراً من اللاعبين كانوا يتساءلون إن كان للمال دخل في ذلك؟ ولحسن الحظ اتخذت كرة القدم القرار الصحيح في نهاية المطاف. كان لا بد من تعليق مباريات الموسم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات