صدمه بسيارته من الخلف فطلب منه التقاط "سيلفي"

شهد مطلع الأسبوع الجاري، تعرض الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني، لحادث سير أثناء توجهه لتدريبات الفريق الملكي في المدينة الرياضية للنادي «فالديبيباس» بعدما صدم سيارة آخرى من الخلف.

وكشفت صحيفة (آس) كواليس ما حدث خلال الدقائق التي شهدت الحادثة بين زين الدين زيدان والرجل الذي صدمه زيزو من الخلف.

وقالت الصحيفة إن السائق الذي اصطدم به زيدان ويدعى إجناسيو، وهو من الجالية الجاليكية في إسبانيا، كشف في تصريحات أنه شعر بالذهول حين اكتشف أن الذي صدمه من الخلف هو زين الدين زيدان.

وقال إجناسيو: «كنت متوجهاً لمعرض ديكور، وفجأة صدمني زيدان، لكنه نزل بسرعة من سيارته للاطمئنان عليّ، وهو ما أنساني أمر الحادث الذي تسبب في أضرار طفيفة بالسيارتين».

وفجر إجناسيو مفاجأة في ظل هذا الموقف الصعب، بأن قال: «طلبت من زيدان التقاط صورة «سيلفي» لهذه الذكرى التي لم يحلم بها».

وأوضح السائق: «بمجرد أن نزل زيدان من سيارته تعرفت عليه فورا، وقلت له: كنت أتمنى التعرف إليك في ظروف أخرى أفضل، لكن لا توجد مشكلة، ثم قلت له أريد التقاط صورة سيلفي معك، لأن الناس لن تصدق أن زيدان صدم سيارتي، وكان لطيفا جدا معي، وخلع القبعة من على رأسه من أجل التقاط الصورة معي».

وأضاف إجناسيو أن وكيل زيدان اتصل به في بعد ذلك للاطمئنان عليه، وشكره على عدم تعطيل زيزو عن الذهاب للمران، ولأنه أيضاً لم يطلب منه التوقيع على القمصان أو الحصول على تذاكر المباريات، وقال إجناسيو أنه اعترف للمدرب الفرنسي بأن كرة القدم لا تهمه.

الجدير بالذكر أن زيدان كان يقود سيارة من نوعيةAudi RS 3 Sportback ، يبلغ ثمناه ما يزيد على 67 ألف يورو.

كلمات دالة:
  • زيدان،
  • إجناسيو ،
  • إسبانيا ،
  • الحادثة،
  • ريال مدريد
طباعة Email
تعليقات

تعليقات