العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «الفار» يسقط في مصيدة الانتقادات

    كشف لوكاس برود، الأمين العام لمجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم (إيفاب)، المكلف شؤون القوانين الناظمة للعبة الشعبية، الاثنين، أن على تقنية المساعدة بالفيديو «فار» أن تغيّر القرار الذي يتخذ على أرض الملعب فقط في حال وجود خطأ «واضح وصريح». ومنذ اعتمادها في الدوري الممتاز مطلع الموسم الحالي، أثارت «فار» جدلاً واسعاً في العديد من القرارات وسقطت في مصدية الانتقادات، لا سيما في حالات التسلل.

    وتساءل المدربون واللاعبون على حد سواء عما إذا على التقنية ألا تستخدم لتغيير قرار اتُخذ على أرض الملعب، وبدا صحيحاً للعين المجرّدة.

    وقال برود الأمين العام لمجلس الفيفا: «توجيهات المجلس تنصح باستخدام «فار» لتصحيح أخطاء واضحة».

    وقال برود، وفق ما أفادت تقارير عدة في الإعلام البريطاني: «مبدأ الواضح والصريح لا يزال موجوداً، إنه مهم جداً. يجب ألّا نهدر وقتاً طويلاً لإيجاد خطأ هامشي. إذا أمضيت دقائق محاولاً معرفة ما إذا هناك تسلسل أم لا، إذاً الأمر ليس واضحاً وصريحاً، ويجب الإبقاء على القرار الأساسي».

    وأعرب كونور كودي، قائد ولفرهامبتون، عن امتعاضه من هدف التعادل الذي ألغي لفريقه وبدا شرعياً قبل نهاية الشوط الأول أمام مضيفه ليفربول المتصدر، بعد أن كشفت التقنية أن هناك تسللاً على الإسباني جوني كاسترو في عملية بناء الهدف الذي سجله البرتغالي بيدرو نيتو.

    وأعرب كريس وايلدر، مدرب شيفيلد، عن غضبه من إلغاء التقنية لهدف لفريقه أمام مانشستر سيتي بطل الموسمين الماضيين، كما أقر المدرب الإسباني بيب غوارديولا أن التقنية «فوضى كبيرة. آمل أن تتحسن في الموسم المقبل».

    طباعة Email