نهيان بن مبارك يشهد قرعة بطولتي التسامح للكريكيت والكبادي

نهيان بن مبارك يتوسط الحضور خلال مراسم القرعة | البيان

أشاد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، بالدعم الكبير والمستمر الذي توليه قيادتنا الرشيدة لعمال الإمارات، باعتبارهم شركاءنا في النهضة والتنمية الشاملة التي تعيشها الدولة، ولذا تحرص كل مؤسسات الدولة على حصول العمال على كل حقوقهم وفق أرقى المقاييس العالمية، وبما يتوافق مع حقوق الإنسان، وأهداف وثيقة الأخوة الإنسانية، مؤكداً أن المشاركة الواسعة من كل مؤسسات المجتمع الحكومية والخاصة في دعم بطولتي التسامح للكريكيت والكبادي تمثل التعايش الإماراتي والأخوة الإنسانية في أسمى معانيها، وتؤكد قوة ومتانة وتلاحم المجتمع، وتبرز التسامح والتعاون الذي تعلمناه جميعاً من الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مشيراً إلى أن تواصل كل فئات المجتمع على اختلاف ألوانهم وأديانهم وأجناسهم وفئاتهم هي القيمة الحقيقية التي تميز الإمارات عن غيرها من دول العالم، وتضعها عاصمة للتسامح العالمي.

جاء ذلك خلال إطلاق معاليه لفعاليات قرعة الموسم الثاني من بطولة التسامح للكريكيت، الذي تنظمه وزارة التسامح بمشاركة 20 فريقاً يمثلون كل المجتمعات العمالية في الدولة والذي تجري مبارياته على ملعب الشيخ زايد للكريكيت بالعاصمة أبوظبي، وكذلك إجراء القرعة لبطولة التسامح الأولي للعبة «كبادي» بمشاركة 20 فريقاً، وشهد القرعة عفراء الصابري، المدير العام بمكتب وزير التسامح وعدد من سفراء الدول الشقيقة والصديقة لدى الدولة، وعدد من القيادات العمالية وقطاع كبير من المستثمرين ورجال الأعمال، إضافة إلى الشركاء الاستراتيجيين وعلى رأسهم وزارة التوطين ومجلس أبو ظبي الرياضي ونادي أبو ظبي للكريكيت والمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة، والأولمبياد الخاص ــ الإماراتي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات