نيمار وبرشلونة.. دموع الحرمان وموعد في المحكمة

كشفت صحيفة «سبورت» الإسبانية عن مصادر مقربة من اللاعب البرازيلي نيمار، أنه أجهش بالبكاء بعدما تأكد أن التفاوض بين ناديه الحالي وبرشلونة الإسباني قد توقف بشكل رسمي، بسبب تعنت باريس سان جيرمان وتمسكه بمطالب مالية عالية لم يستطع برشلونة الإيفاء بها، رغم تقديمه أكثر من عرض، في الوقت نفسه يستعد نيمار لمواجهة فريقه السابق في المحكمة نهاية الشهر الجاري.

وأضافت الصحيفة: نيمار شعر بأنه في أسوأ مرحلة في حياته الرياضية ويشعر كذلك بأنه يتعرض إلى «العقاب» من النادي، بإبقائه في صفوف الفريق رغماً عنه ، وأكدت الصحيفة أن نيمار يشعر بالإحباط والغضب الشديد، بعد اكتشافه السبب الرئيسي الذي دفع ناديه باريس سان جرمان لرفض بيعه لبرشلونة كان عقابه بشكل شخصي.

وواجه نيمار مشكلات كثيرة مع إدارة النادي الباريسي، أغلبها كانت بسبب عدم انضباطه مع الفريق، ورحلاته المتكررة للبرازيل، وآخرها كان تلميحاته بالرغبة في العودة لناديه السابق برشلونة. وقالت الصحيفة إن برشلونة لبى جميع طلبات باريس سان جرمان المادية في الصفقة، الأمر الذي دفع نيمار للتأكد من أن انتقاله لبطل إسبانيا سيتم في اليوم الأخير، إلا أن سان جرمان قرر إجباره على البقاء في فرنسا. و بعد فشل الصفقة التي كان من المنتظر أن تكتمل خلال فترة الانتقالات الصيفية، ينتظر أن يلتقي برشلونة ونيمار وجهاً لوجه أمام المحكمة.

ففي الـ27 من سبتمبر الجاري، سيتواجه اللاعب مع الفريق الكتالوني داخل إحدى محاكم برشلونة. وقالت صحيفة «آس» إن اللاعب البرازيلي يطالب بدفع مستحقاته المتبقية، وقيمتها 26 مليون يورو.

ويدور الحديث حول مكافأة قدرها 40 مليون يورو كان من المفترض أن يحصل عليها نيمار مقابل توقيع عقد جديد مع برشلونة قبل شهور قليلة من مغادرته إلى سان جيرمان . ودفع «البارسا» 14 مليون يورو من المكافأة وظلت الـ26 مليون يورو المتبقية معلقة. في المقابل، ويقاضي برشلونة نيمار مقابل 75 مليون يورو، لعدم احترامه لبنود عقده.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات