«القصور الكلوي الحاد» خطر يهدد عدائي الماراثون

مخاطر صحية تواجه عدائي الماراثون | البيان

أوصت دراسة أمريكية العدائين المشاركين في سباقات الماراثون إلى التحكم بفقدان حجم السوائل والملح في أجسامهم وفقاً لنظام شخصي مخصص لهم، للحد من تعرضهم للإصابة بـ «القصور الكلوي الحاد».

ووفقاً لدراسة «مركز جونز هوبكنز» و«جامعة ييل»، فإن حجم السوائل وفقدان الملح بالتعرق هما المساهمان الرئيسيان في الإصابة بهذه المشكلة الصحية بعد السباق، وليس ارتفاع درجة حرارة الجسم.

وقال الباحثون إنهم وجدوا أن العدائين المصابين بالقصور الكلوي بعد الماراثون لديهم مستويات مرتفعة من بروتين مصل الدم «الكوببتين»، فإذا تم التأكد من الرابط، فقد يكون هذا مؤشر حيوي للتنبؤ بقابلية التعرض للحالة الصحية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات