الإقالة تهدد مدرب «الأزرق» بعد الإخفاق الآسيوي

ينتظر مجلس إدارة الاتحاد الكويتي لكرة القدم برئاسة الشيخ أحمد اليوسف رئيس الاتحاد عودة وفد المنتخب الأول، من مدينة أربيل العراقية، بعدما فشل في التأهل للمباراة النهائية لكأس غرب آسيا وحل ثالثاً في المجموعة الثانية، رغم أنه كان أول المرشحين للتأهل للمباراة النهائية، بعدما سقط في المواجهة الأخيرة للدور التمهيدي أمام نظيره البحريني بهدف مقابل لا شيء، وسيناقش الاتحاد، تقرير الجهاز الفني والإداري ورئيس الوفد ورئيس اللجنة الفنية لتصحيح الأوضاع قبل فوات الأوان نظراً لضيق الوقت خلال الفترة المقبلة خاصة أن «الأزرق» مقبل على استحقاقات قارية مهمة أبرزها التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022، وكأس أمم آسيا 2023 وتتطلع الجماهير إلى التأهل لتلك المنافسات لتعويض ما فات بسبب الإيقاف الرياضي الذي تعرضت له الرياضة الكويتية، وشنت الجماهير الكويتية هجوماً شديداً خلال الساعات الماضية على مجلس إدارة الاتحاد الكويتي واللجنة الفنية والجهاز الفني والإداري للمنتخب الأول، بعد الإخفاق الكبير الذي حدث وعدم قدرة الأزرق في التأهل للمباراة النهائية، وحمّلت الجماهير الجهاز الفني النصيب الأكبر وطالبت بإقالته بقيادة الكرواتي روميو جوزاك الذي لم يقدم أوراق اعتماده حتى الآن رغم مرور ما يقارب من عام على تعاقده مع الاتحاد الكويتي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات