الحنين إلى الوطن سر رحيل ساري عن تشلسي

ألمح الإيطالي ماوريتسيو ساري مدرب تشلسي الإنجليزي إلى رغبته بالعودة إلى بلاده وربما تسلم مهمة تدريب يوفنتوس بطل الدوري في المواسم الثمانية الأخيرة بقوله إنه يفتقد لأصدقائه وأهله المسنين.

وارتبط اسم مدرب نابولي السابق البالغ 60 عاماً بنادي يوفنتوس الذي يبحث عن مدرب بعد رحيل مدربه السابق ماسيميليانو أليغري بعد خمسة أعوام من النجاحات إذ قاده إلى اللقب المحلي خمس مرات، وإلى التتويج بكأس إيطاليا أربع مرات والكأس السوبر الإيطالية مرتين، كما بلغ نهائي دوري أبطال أوروبا مرتين وخسرهما أمام برشلونة الإسباني عام 2015 ومواطن الأخير ريال مدريد عام 2017.

ساري الذي وصل إلى قمة عالم الكرة المستديرة بعد مسيرة مهنية ناجحة كمصرفي، استمتع بنهاية موسم ناجحة مع تشلسي.

وبرغـم أن التقنـي الإيطالـي فشـل في الفوز بقلـوب قسـم من جماهير الـ «بلوز»، إلا أنـه نجح علـى أرض الملعب في قيادة تشلسي إلى التتويـج بلقب مسـابقة الدوري الأوروبـي «يوروبـا ليـغ» علـى حـساب مواطنه أرسنال 4-1، وإلى المركز الثالث في الدوري الإنجليزي المؤهل إلى المسابقة القارية الأم الموسم المقبل، وخسر في نهائي كأس الرابطة أمام مانشستر سيتي بركلات الترجيح.

وفي حال غادر ساري تشلسي إلى «السيدة العجوز» فإنه سيكلف خزينة نادي مدينة تورينو قرابة 5 ملايين يورو (6.4 ملايين دولار)، وهو صرح لمجلة «فانيتي فير» أنه كان «عاماً قاسياً».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات