مفاجأة مدوية يفجرها سقوط جوشوا بالضربة القاضية

رويز يسقط جوشوا بالقاضية | أ ب

تحولت المباراة الأولى للبريطاني أنطوني جوشوا، بطل العالم في الوزن الثقيل حسب تصنيف الجمعية العالمية، المنظمة العالمية والاتحاد الدولي للملاكمة، في الولايات المتحدة إلى كابوس، بعد أن انتهت بمفاجأة مدوية حيث مني بهزيمة أولى في مسيرته على يد الأمريكي من أصل مكسيكي أندي رويز، أول من أمس في نيويورك.

وقد تكون هذه الخسارة إحدى أكبر المفاجآت المدوية في تاريخ الملاكمة لأن جوشوا، أحد أفضل الملاكمين الحاليين في الوزن الثقيل لا بل أفضلهم على الإطلاق. وأسقط رويز خصمه، بطل أولمبياد لندن 2012، على البساط أربع مرات في مباراة كان البريطاني المرشح الأبرز للفوز فيها. وبدأ جوشوا المباراة بشكل مثالي، وأسقط متحديه الأمريكي على الأرض في الجولة الثالثة، لكن رويز رد مباشرة وأسقط البريطاني مرتين قبل نهاية الجولة ذاتها في أكبر مفاجأة للجمهور المحتشد في صالة ماديسون سكوير غاردن.

وبات رويز في سن التاسعة والعشرين ملك الوزن الثقيل بإحرازه الألقاب الثلاثة بفوزه الثالث والثلاثين مقابل هزيمة واحدة. وصرح الملاكم الملقب بـ «المدمِر» والذي قدم نفسه على أنه أول مكسيكي يتوج بطلاً للعالم في الوزن الثقيل، «إنه حلم تحوَل إلى حقيقة، لم استطع بعد استيعاب ما حصل». ونسف هذا الفوز المفاجئ التراتبية في قمة تصنيف الوزن الثقيل التي كان يتشاركها جوشوا مع مواطنه تايسون فوري والأمريكي ديونتاي ويلدر، حامل لقب المجلس العالمي.

وبعد هزيمته الأولى مقابل 22 انتصاراً 20 منها بالضربة الفنية القاضية، هنأ جوشوا (29 عاماً) بحرارة منافسه بالفوز، وقال «الملاكمة رياضة صعبة. تدربت بشكل قاس، لكني هزمت من قبل ملاكم جيد، وسيكون مهماً جداً أن نرى إلى أين سيذهب». وأضاف الملاكم البريطاني «إنها المرة الأولى التي أجد فيها نفسي هكذا في مباراة. عانيت (بعد الجولة الثالثة) في الصمود والبقاء واقفاً على قدمي». وكان مقرراً في الأصل أن يواجه جوشوا الملاكم الأمريكي غاريل ميلر الذي أجري له الشهر الماضي فحصان للكشف عن المنشطات جاءت نتيجتهما إيجابية. وألغيت المباراة لهذا السبب، ثم وافق منظم مباريات جوشوا على تحدي رويز الذي قام بحملة على مواقع التواصل الاجتماعي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات