«ميركاتو» صاخب صيفاً في «البريميرليغ»

صورة

على الرغم أن مانشستر سيتي لم يقم حتى الآن بالمسيرة التقليدية للاحتفال مع جمهوره بلقب الدوري الإنجليزي الذي توج به بعد منافسة حامية جداً مع ليفربول لم تحسم حتى اليوم الأخير من الموسم، بدأ منذ الآن التفكير بالموسم المقبل مع الحديث عن سعيه للتعاقد مع أكثر من لاعب.

لكن البطل ليس وحده، إذ يتوقع بأن يكون الصيف حامياً وصاخباً في سوق الانتقالات «الميركاتو»، خلافاً لصيف 2018 نتيجة الفترة القصيرة التي فصلت بين نهاية مونديال روسيا 2018 وإقفال فترة الانتقالات في إنجلترا قبيل انطلاق الموسم. وفتح باب الانتقالات بين الأندية الإنجليزية اعتباراً من أمس وحتى 8 أغسطس، على أن يبدأ التوقيع على عقود الانتقالات الخارجية اعتباراً من 11 يونيو. و

تتحدث التقارير عن رغبة غوارديولا بضم مواطنه رودري من أتلتيكو مدريد كبديل مستقبلي للاعب الوسط البرازيلي المخضرم فرناندينيو (34 عاماً)، لكن عليه أن يدفع قيمة البند الجزائي في عقد اللاعب البالغ 22 عاماً.

كما يعتبر مركز قلب الدفاع من أولويات غوارديولا، ويبدو نجم أياكس الهولندي ماتيس دي ليخت الخيار الأمثل لخلافة القائد البلجيكي فنسان كومباني والأرجنتيني نيكولاس أوتامندي المرشحين للرحيل عن «ستاد الاتحاد».

على الطرف الآخر، ومن المستبعد أن ينشط ليفربول هذا الصيف، بل يفضل مدربه الألماني يورغن كلوب الاعتماد على الاستقرار والاستمرارية، لكن مع توجه الإسباني ألبرتو مورينو ودانيال ستوريدج للرحيل بعد انتهاء عقديهما، ستحاول الإدارة إيجاد من يساند الاسكتلندي أندي روبرتسون في مركز الظهير الأيسر، والبرازيلي روبرتو فيرمينو في الهجوم.

أما في توتنهام فيمكن القول أن المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو حقق معجزة بضمان مشاركة توتنهام في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل رغم أنه لم يتعاقد مع أي لاعب منذ يناير 2018.

ويعتقد بأن ظهير فولهام راين سيسينيون من أهداف بوكيتينو، كما يحتاج إلى مهاجم أكثر قدرة من الإسباني فرناندو يورنتي كبديل مساند لهاري كاين. وارتبط اسم النادي بصفقات محتملة مع لاعبي وسط، مثل البرتغالي أندري غوميش (برشلونة الإسباني)، أو البلجيكي يوري تييليمانز (موناكو الفرنسي) وقائد أستون فيلا جاك غريليش.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات