الخزري وعبد الحميد وعطال مرشحون لجائزة «فويه»

اختير التونسي وهبي الخزري والمغربي يونس عبد الحميد والجزائري يوسف عطال ضمن لائحة من 11 لاعباً يتنافسون على جائزة اللاعب الكاميروني الراحل مارك-فيفيان فويه لأفضل لاعب إفريقي في الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وتمنح الجائزة سنوياً إذاعة فرنسا الدولية وقناة «فرانس 24»، ونشر الطرفان امس اللائحة النهائية لجائزة أفضل لاعب في موسم 2018-2019. وتضمنت أسماء الخزري (سانت إتيان) وعبد الحميد (رينس) وعطال (نيس)، على أن يتم كشف اسم الفائز في 13 مايو المقبل.

وعبد الحميد وعطال هما المدافعان الوحيدان في اللائحة التي تضم أيضاً أسماء لاعبين من قبيل العاجي ماكس-ألان غراديل (تولوز) ومواطنه نيكولا بيبي (ليل)، والسنغالي اسماعيلا سار (رين).

وبحسب النبذة المقتضبة التي أوردتها «فرانس 24»، رأت أن الخزري الذي حل ثانياً في 2018 خلف الكاميروني كارل توكو-إيكامبي «في حالة جيدة مع فريق سانت إتيان كما كان عليه الحال الموسم الماضي مع نادي رين».

أما عبد الحميد، فـ «دون أدنى شك هو الأقل شهرة بين المرشحين للجائزة. هذا المغربي، صاحب 31 عاماً، يمضي موسماً رائعاً في فرنسا، لدرجة أنه تم استدعاؤه للعب مع (أسود الأطلس) بعد عامين ونصف من الغياب».

وعطال بدأ «خطواته الأولى في دوري الدرجة الأولى الصيف الماضي. في نيس، فنيات اللعب على طرفي الميدان لهذا الجزائري البالغ من العمر 22 عاماً، سحرت بالخصوص مدربه باتريك فييرا».

وتحيي الجائزة ذكرى فويه الذي توفي في يونيو 2003 عقب تعرضه لأزمة قلبية خلال مباراة الدور نصف النهائي لكأس القارات أمام كولومبيا في مدينة ليون الفرنسية.

وسبق لثلاثة لاعبين مغاربة نيل هذه الجائزة التي تمنح منذ 2009، وهم مروان الشماخ (2009)، ويونس بلهندة (2012) وسفيان بوفال (2016).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات