الجمهور المصري يسخر من «قمة الغرق»

Ⅶ الوحل يطغى على نجيل ملعب استاد برج العرب | رويترز

تعاملت القنوات الرياضية المصرية، مع مباراة الأهلي والزمالك، أول من أمس، كأنها مباراة ذات معالم فنية واضحة، غير أنه وعلى الجانب الآخر، تحولت وسائل التواصل الاجتماعي إلى منصات سخرية من حال أرضية ملعب برج العرب، الذي استضاف اللقاء ووصفوا المباراة تارة بـ «قمة البلل»، وتارة أخرى بـ«قمة الغرق»، وسيحسم الفوز بها من يجيد السباحة!.

وحولت الأمطار الغزيرة الملعب إلى بركة مياه، كان من الممكن أن تعرّض لاعبي الفريقين لأذى بالغ، وأصر مسؤولو اتحاد كرة القدم، على إقامة المباراة برغم تحذير هيئة الأرصاد الجوية من سوء أحوال الطقس في يوم المباراة، قبل موعدها بيومين، وكأن عامر حسين رئيس لجنة المسابقات، يسعى فقط إلى كيفية التخلص من المباريات في موعدها حفاظاً على إنهاء المسابقة.

المنظر السيئ للمباراة الذي تناقلته كافة وسائل الإعلام المصرية والعربية، يحدث قبل شهرين ونصف الشهر، على انطلاق بطولة كأس الأمم الأفريقية من مصر، والتي من المفترض أن تكون ملاعبها جاهزة لاستضافة مباريات البطولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات