الضرائب الإسبانية تواصل مطاردة نيمار

عاد النجم البرازيلي نيمار ليكون هدفاً لسلطات الضرائب الإسبانية التي لاحقته سابقاً بسبب شبهات تتعلق بصفقة انتقاله من سانتوس إلى برشلونة عام 2013، وذلك بعدما فتحت تحقيقاً بشأن المكافآت المرتبطة بتمديد عقده مع النادي الكاتالوني وانتقاله إلى باريس سان جيرمان عام 2017 بحسب صحيفة «ال موندو».

ووفقاً للصحيفة، تقوم سلطات الضرائب الإسبانية بالتحقيق في ما إذا كان نيمار قد دفع في إسبانيا الضرائب المتوجبة عليه من المكافآت الإضافية التي حصل عليها من برشلونة، ومن صفقة انتقاله إلى سان جيرمان.وكمقيم خاضع للضريبة في إسبانيا عن عام 2017، قبل الانتقال إلى سان جيرمان مقابل 222 مليون يورو، على نيمار التصريح عن دخله لذلك العام إن كان ما تقاضاه في إسبانيا أو فرنسا خلال تلك الفترة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات