إيتو بطل فيلم لست قرداً

كشف نجم المنتخب الكاميروني سابقا، صاموئيل إيتو، عن الأسباب التي دفعته للعب دور في فيلم «لست قرداً»، الذي يفضح العنصرية في الكرة الأوروبية. ونقلت مصادر عن إيتو قوله: «لقد نجحت كلاعب في أوروبا، ويجب أن أنجح كمدرب. بعض اللاعبين السود لا يصبحون مدربين، لكن المدربين الأفارقة موجودون. والمشكلة تكمن في انعدام الثقة بنا.

كتلك التي يحظى بها المدربون الآخرون، ويعتبروننا من الدرجة الثانية». وشارك في فيلم «لست قرداً» ، إضافة إلى إيتو، كل من اللاعبين الفرنسيين صاموئيل أومتيتي، وباتريك فييرا، والإيطالي ماريو بالوتيلي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات