11 ميليمتراً تشعل البريميرليغ

الكرة لم تتجاوز خط المرمى | من المصدر

يبدو أن 11 ميليمتراً قد تغير وجهة لقب الدوري الإنجليزي «البريميرليغ»، وتبعده عن ليفربول الطامح في الحصول على لقبه الأول منذ موسم 1989-1990، وتعزز آمال مطارده المباشر مانشستر سيتي. وتعرض أبناء يورغن كلوب، أول من أمس، لأول هزيمة لهم هذا الموسم، على يد مانشستر سيتي، بهدفين مقابل واحد. وكان يمكن أن تنتهي المباراة بفوز ليفربول أو بالتعادل بين الفريقين، بعد مشهد استثنائي وكرة لـ«الريدز» لم يتم احتسابها هدفاً في سيناريو غريب.

فقد أنقذ جون ستونز، مدافع فريق مانشستر سيتي، مرمى فريقه من هدف محقق في الدقيقة 18والنتيجة تعادل الفريقين من دون أهداف. وأخرج ستونز الكرة بشكل رائع من قلب المرمى، حيث لم يتبق على دخولها إلا ميليمترات قليلة، فيما اعتقد اللاعبون والجماهير أن الكرة دخلت بالفعل المرمى. وفي الإعادة التلفزيونية، يظهر أن الكرة تجاوزت خط المرمى، إلا أن تقنية خط المرمى كشفت العكس.

وأكدت صورة، نشرتها مواقع إعلامية بريطانية أن 11 ميليمتراً من الكرة لم تتجاوز خط المرمى، وهو ما يعني أن قرار الحكم كان صائباً.

وتشير قوانين اللعبة إلى أن الكرة يجب أن تتجاوز خط المرمى بكامل محيطها، حتى يتم احتساب الهدف. وتفاعلت صفحة ليفربول على موقع تويتر، مع اللقطة، ونشرت تغريدة جاء فيها «كيف أن الكرة لم تتجاوز خط المرمى في الدقيقة 18»؟ .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات