حكاية زعيم - البيان

أهل القمة

حكاية زعيم

* قدره أن يكون دائماً في الصدارة.

* وأن يكون نبعاً، من عذوبته..

- ترتوي جماهيره، وتتخذ من «قلعة الجاهلي» شعاره.

* لا يعرف المنطقة الوسطى، ولا يعترف بدفء المراكز..

* الألقاب في قاموسه أصل، وقلما تعتريه الخسارة.

* هو عين..

* منه يتفجر مداد العز والفخر، وشرف التتويج فيه عرف، وليس استعارة.

* ومنه يفوح شذا البنفسج، وينضح من عرقه الزعامة.

* عبر سنوات مضت.. نسج تاريخه المضيء، فكانت:

- من المحاسن، وعلى وجه الرياضة شامة.

* مطبوع على جدرانه.. قصائد حب، لا يراها إلا العاشقون، والذائبون في كيانه.

* يؤثر القلوب، وفي صدور مشجعيه.. محفور بالعلامة.

* ناد في مدينة.. تحول مع الزمن إلى حالة من التوحد الوجداني، فباتت المدينة في ناد، والنادي في أعناق أهل العين..

- مستودع وأمانة.

* لا طفل صغيراً، ولا فتاةً، أو شاباً وشيخاً كبيراً في دار الزين..

- إلا وكان له في حب الزعيم.. قصة ورواية.

* إنه نادي العين.. صرح البطولات ومنبع الإنجازات.. إذ له مع الألقاب، ألف حكاية وحكاية.

* تأسس في أول أغسطس 1968 وسمي على اسم المدينة الجميلة، واتخذ في 1980 من قلعة الجاهلي التي كانت في 1946 مقراً للوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، رمزاً وشعاراً للنادي، لما لها في التاريخ من أصالة.

* يشهد التاريخ لمؤسسيه، أنهم في ظل الإمكانات المادية المحدودة حينذاك، استأجروا منزلاً صغيراً مقراً لناديهم، وكانوا يقومون بتجهيز الملعب وتخطيطه، وعندما لجأوا إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد أل نهيان، حفظه الله، أمر بمنحهم مقراً دائماً، في منطقة الجاهلي عام 1969، وأهداهم سيارة «لاند روفر» لخدمة الفرق الرياضية.

* في عام 1971، أمر سموه، بإنشاء مقر جديد للنادي بمواصفات حديثة يضم ملعب خليفة الدولي، ما يؤكد نشأة الزعيم القوية.

* بعد دمج ناديي العين والتضامن في العام 1974 والإشهار الرسمي لنادي العين، تشكل أول مجلس إدارة للنادي برئاسة محمد سالم الظاهري، ومنذ بداية تأسيس النادي، حظي برعاية أصحاب السمو الشيوخ أبناء المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، حيث كان أول داعم هو صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، الذي عين في 13 نوفمبر 1974 رئيساً فخرياً للنادي، وفي 21 مايو 1975 تولى سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، مهمة رئاسة مجلس إدارة النادي بالانتخاب من قبل الجمعية العمومية.

* عبر الجمعية العمومية أيضاً، تم اختيار صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، رئيساً لمجلس الإدارة يوم 19 يناير 1979، ومع سموه، شهد النادي عصره الذهبي، وجمع أكبر عدد من البطولات على مستوى الفريق الأول وكان مجلس الشرف من أفكاره العبقرية.

* تولى مهمة نائب رئيس مجلس الإدارة، سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، في 1984، وكون ثنائياً ناجحاً مع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد في مسيرة العطاء والإنجازات والبطولات، وقد تدرج سمو الشيخ هزاع في المناصب الإدارية، حتى تولى مهمة رئاسة مجلس الإدارة، وأصبح في 1997 نائباً لرئيس النادي، ونائباً لرئيس هيئة الشرف العيناوية.

* ينعم العين باستادات وملاعب كبرى، أبرزها ملعب الشيخ خليفة الدولي، وملعب هزاع بن زايد، وملعب طحنون بن محمد (القطارة).

* تمثل الفترة ما بين (1997-2003) مرحلة ذهبية في تاريخ الأمة العيناوية، حيث تم تشكيل مجلس هيئة الشرف في 7 يونيو 1997، ومعه بدأت غزارة الإنجازات ونسج الملحمة البطولية.

* العين، هو الأكثر تتويجاً بالألقاب في كرة القدم الإماراتية، ويعتبر من أقوى الأندية المحلية والعربية والآسيوية، وها هو يستعد لمعترك مونديال الأنديــــــة الذي يبدأ بعد أيام، أملاً في تحقيق إنجازات عالمية.

* من قبل، نجح في الفوز بلقب الدوري المحلي 13 مرة، وكأس رئيس الدولة 7 مرات، والسوبر 4، وكأس الاتحاد 4، وكأس الخليج العربي 6، وكأس الخليج للأندية مرة، ودوري أبطال آسيا مرة، وهو النادي الإماراتي الوحيد الذي حصل على هذه الألقاب المحلية والقارية.

* استعان «العين» عبر تاريخه، بالخبرات التدريبية من مختلف دول العالم، أبرزهم المدرب المصري عبد العزيز الهمامي الذي كان أول مدرب عام 1971، ومن بعده جاءت أسماء كبيرة، مثل عبد المجيد شتالي، والمغربي أحمد نجاح، واليوغسلافي ميلان ميلانيتش، والبرازيليين نيلسينهو روزا، وزي ماريو، وامارالدو، والمصري شاكرعبد الفتاح، والبرتغالي نيلو فينغادا، والرومانيين ايلي بلاتشي، وانغيل يوردانيسكو، والبوسني جمال حاجي، وفي 2002 جاء الفرنسي برونو ميتسو، الذي أعلن إسلامه خلال عمله مع الزعيم وحقق مع الفريق دوري أبطال آسيا لأول مرة في تاريخ النادي.

* جمهور العين الذي يزحف خلفه في كل مكان ويشجعه بأهازيج خاصة به، أضحى يشتهر باسم الأمة العيناوية، وله نشيد رائع، تقول بعض كلماته:

من العين يبدأ شموخ الجباه.. ومجد يصافح بعزه سماه

* وفي العين تهتف قلوب الزعيم.. مع العز والمجد تحلى الحياة

* إنه نشيد اختصر حب العيناوية لناديهم.. وزعيم حجز مكانه مبكراً في سجل أهل القمة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات