السياسة تحرم شاكيري من مرافقة ليفربول إلى بلغراد

أعلن الألماني يورغن كلوب مدرب نادي ليفربول الإنجليزي أن لاعبه شيردان شاكيري، السويسري المتحدر من كوسوفو، لن يرافق فريقه إلى بلغراد لخوض المباراة مع النجم الأحمر الصربي اليوم في الجولة الرابعة من دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، على خلفية سياسية تعود جذورها لنزاعات البلقان.

وكان شاكيري ومواطنه غرانيت تشاكا المتحدر أيضا من كوسوفو، قد أثارا جدلا واسعا خلال نهائيات كأس العالم 2018، بعدما رفعا خلال مباراة سويسرا وصربيا، شارة «النسر المزدوج»، رمز ألبانيا القريبة من إقليم كوسوفو الذي خاض نزاعا داميا مع بلغراد قبل نحو 20 عاما.

وقال كلوب للموقع الإلكتروني للنادي أمس «سمعنا وقرأنا عن طبيعة الاستقبال الذي قد يلقاه +شاك+، وعلى رغم عدم امتلاكنا فكرة عما يمكن أن يحصل، نريد أن نذهب إلى هناك ونكون مركزين بنسبة 100 بالمئة على كرة القدم وليس أي شيء آخر، هذا كل ما في الأمر».

وتابع «نحن نادي ليفربول لكرة القدم، ناد كبير (...) ليست لدينا أي رسالة سياسية، بالطبع لا. نريد أن يكون التركيز على تقديم مباراة كبيرة في كرة القدم، (مباراة) خالية من أي أمر آخر».

أضاف «نريد أن نكون محترمين وأن نتجنب أي تشتيت يمكن أن يحول الانتباه عن مباراة تمتد 90 دقيقة أو أكثر، ومهمة لكرة القدم وفقط كرة القدم. لهذا السبب لن يشارك، وهو يقبل ذلك ويتفهمه».

ويتصدر ليفربول ترتيب المجموعة الثالثة برصيد ست نقاط، بفارق نقطة عن نابولي الإيطالي الثاني وباريس سان جرمان الفرنسي الثالث، علما أن الأخيرين يلتقيان أيضا الثلاثاء في إيطاليا.

تعليقات

تعليقات