«أوسة».. تألق ما بعد الأربعين

محمد عبد المنصف | أرشيفية

تسعون دقيقة فقط جعلت محمد عبد المنصف، حارس مرمى فريق نادي وادي دجلة، حديث الشارع الكروي في مصر، ومنهم من طالب بضم الحارس صاحب (41 عاماً) إلى منتخب الفراعنة، وذلك بعدما تألق بشكل لافت في مباراة فريقه أمام الأهلي، ضمن الجولة الثالثة من الدوري .

وأنقذ حارس وادي دجلة الملقب بـ«أوسة» مرماه من أهداف مؤكدة منحته رقما قياسيا، كأول حارس يتصدى لسبع هجمات بين الثلاث خشبات في مباراة واحدة، ولولا يقظة عبد المنصف، لانتهت المباراة لصالح الأهلي بنصف دستة أهداف، بدلا من نتيجة (1- صفر). ودفع هذا التألق للمطالبة بضم عبد المنصف إلى منتخب الفراعنة.

 

تعليقات

تعليقات