لويس إنريكي.. إنقاذ «الماتادور»

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

 

هي مهمة للإنقاذ أكثر منها للتطوير، هذا ما سيقوم به المدرب لويس إنريكي، الذي تولى مسؤولية تدريب المنتخب الإسباني لكرة القدم، بعد خروج «الماتادور» من دور الستة عشر لمونديال روسيا 2018.

2020

جاء العقد مع إنريكي حتى يونيو 2020، في إشارة إلى أن الاتحاد الإسباني يريد أن يختبر قدرات مدرب برشلونة السابق، قبل أن يمنحه عقداً طويل الأمد ويعهد إليه بمهمة تغير وجه الكرة الإسبانية.

رغبة

كشف لويس روبياليس، رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم، أن إنريكي كان راغباً جداً في تولي المهمة، وأنه رفض عدداً من العروض المغرية، وقبِل بتدريب المنتخب الإسباني براتب يقل عن نصف الذي عرضه عليه أحد الأندية الكبرى.

3

نجح إنريكي في وضع اسمه في خارطة الأفضل بين المدربين في القارة العجوز، عندما تمكن من تحقيق الثلاثية، الدوري والكأس محلياً، ولقب الأبطال أوروبياً، في موسمه الأول مع برشلونة 2014 - 2015.

توقف

توقف مدرب برشلونة السابق عن مزاولة المهنة لفترة تجاوزت العام، وتحديداً منذ إقالته من تدريب النادي الكاتالوني في مايو 2017، وظل في انتظار فرصة مناسبة، وها هي تحضر، ويصبح مدرباً للماتادور.

125

لعب إنريكي لناديي القمة في إسبانيا، ريال مدريد وبرشلونة، وكان من المميزين في وسط الملعب، خاصة مع النادي الكاتالوني، ووضعه الأسطورة بيليه ضمن قائمة أفضل 125 لاعباً في كرة القدم على مر التاريخ.

 

تعليقات

تعليقات