#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

سيف الشنار أصغر إماراتي يعتلي قمة كليمنجارو

حقق الطالب الإماراتي سيف صالح الشنار إنجازاً مهماً على مستوى دولة الإمارات، بعد نجاحه في اعتلاء قمة جبل كليمنجارو، أعلى قمة جبلية في أفريقيا وأعلى جبل قائم بذاته بالعالم والذي يصل ارتفاعه إلى 5895 متراً فوق مستوى سطح البحر، ليكون بذلك أصغر إماراتي يحقق هذا الإنجاز، متفوقاً على شقيقيه، معاوية الذي سبق له صعود القمة وهو في سن الخامسة عشرة وستة أشهر، وعليّ الذي حقق الإنجاز ذاته وهو في سن الخامسة عشرة وشهر واحد.

ويدرس سيف في الصف التاسع بمدرسة جميرا للبكالوريا في دبي، وأظهر منذ نعومة أظافره اهتمامًا متنامياً بمجموعة متنوعة من الأنشطة الرياضية التي تتطلب القدرة على التحمل مثل التنس، وكرة القدم، وكرة السلة، وركوب الخيل، ورياضة تانغ سو دو (فن قتالي كوري)، وهي الرياضة التي حصل على حزامها الأسود في سن 12 عاماً.

وتعليقًا على قراره بتسلّق الجبل العملاق، قال سيف: «2018 هو عام زايد، حيث أردت أن أحقق هذا الإنجاز بالتزامن مع إحياء الدولة لذكرى الأب المؤسس. إن قادتنا يشجعوننا دائماً على تحطيم الحدود والحواجز وأن نكون الأفضل على الدوام. ومن ثم فإن من واجبنا أن نبذل أقصى ما لدينا من أجل تحقيق أشياء عظيمة لهم ولبلدنا».

وفي إطار التنافس الأخوي مع شقيقيه، أراد سيف أن يشرع في رحلة للتغلّب على سجلات أخويه القياسية، ومن ثم أقنع والده بخوض التجربة في مطلع الصيف، كما كان على علم بعمل مؤسسة في دولة الإمارات تدعى «ليتل وينغز»، تتلقى دعماً من مؤسسة الجليلة ويديرها جراح عظام طب أطفال شهير كان يعالج سيف في السابق. لذا، اعتقد سيف أنه يمكنه أيضاً استخدام هذه الرحلة لتسليط الضوء على القضية التي تتبناها هذه المؤسسة، التي تقوم بعمل مذهل مع الأطفال في البلدان والمناطق التي تمزقها الحروب في جميع أنحاء العالم.

وانطلاقاً من هذا الدافع الإنساني، انطلق سيف في رحلته، حيث تسلقّ هو ووالده الآلاف من الأمتار يومياً بمعدل عدة ساعات في اليوم، مع المكوث في الخيام لست ليال وذلك قبل أن يتمكنا من الوصول إلى قمة الجبل المعروفة باسم أوهورو، في 27 يونيو، 2018.

تعليقات

تعليقات