إدانة مدرب السلفادور بالتلاعب بالنتائج

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، أمس، عن إيقاف رامون مارادياغا، المدرب السابق لمنتخب السلفادور، عامين بسبب قضية تلاعب بنتيجة مباراة. وأضاف «فيفا» أن مارادياغا لم يبلغ عن لقاء جمع بين اللاعبين وطرف ثالث «تم فيه التقدم بوعد لتعويض اللاعبين مادياً مقابل تلاعبهم بنتيجة مباراة السلفادور مع كندا». وذكر «فيفا» أن العرض رُفض وقتها وأن اللاعبين كشفوا عنه في مؤتمر صحافي يوم 5 سبتمبر 2016.

وأوضح «فيفا» في بيان أن مارادياغا أدين بسبب انتهاك القواعد الأخلاقية للمؤسسة فيما يخصّ الرشى والفساد وواجب الإفصاح. وتم تغريم المدرب 20 ألف فرنك سويسري (20036 دولاراً). ولم يعلق مارادياغا على العقوبة.

تعليقات

تعليقات