جماهير غاضبة تقتحم قناة خلال بث مباشر

استولى مشجعو نادي باوك اليوناني، على استوديو القناة التلفزيونية الحكومية اليونانية في مدينة سالونيك خلال بث مباشر. ووقع الحادث مساء أول من أمس.

ويعود السبب إلى اعتبار فريق باوك خاسرا أمام ضيفه أولمبياكوس (0-3)، وذلك عقب إلقاء مشجعي باوك لفافة ورق على مدرب الفريق الضيف.

واقتحم 50 من مشجعي النادي الاستوديو وطالبوا بقراءة رسالتهم، ووصف مشجعو باوك العقوبة بأنها «أكبر فضيحة في تاريخ الرياضة»، وغادروا الاستوديو بعد تلبية المذيع طلبهم.

تعليقات

تعليقات