#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

فينغر وكونتي في خطر وسيتي على كوكب آخر

مان سيتي سحق أرسنال | رويترز

يقف الإيطالي انطونيو كونتي والفرنسي ارسين فينغر، مدربا تشلسي وارسنال، في عين العاصفة ولا مجال لهما بأية خطوة ناقصة إضافية في صراع التأهل إلى دوري أبطال أوروبا، عندما يخوضان المرحلة 29 من الدوري الانجليزي لكرة القدم نهاية الأسبوع.

بعد سبعة أشهر من مواجهة تشلسي حامل لقب الدوري وأرسنال بطل الكأس على لقب درع المجتمع، يترنح فريقا العاصمة في المركزين الخامس والسادس، خارج حسابات الأندية الأربعة الأولى التي ستحجز بطاقاتها إلى دوري الأبطال.

أمل كونتي في مسيرة طويلة الأمد مع تشلسي، بعدما قاده إلى لقب البرميرليغ في موسمه الأول، لكن مشواره مع البلوز قد ينتهي في نهاية الموسم، بعد إخفاقه في مطاردة مانشستر سيتي الذي يغرد وحيداً في الصدارة بفارق 16 نقطة عن أقرب منافسيه مانشستر يونايتد. وفي شمال العاصمة، يخيم ضباب كثيف فوق ملعب الإمارات، برغم إجراء فينغر صفقتين قياسيتين، إذ خسر 3 مرات في مبارياته الأربع الأخيرة، ولقنه مانشستر سيتي درساً ثلاثياً في مواجهتين متتاليتين في نهائي كأس الرابطة ثم في الدوري الخميس، كما خرج من الكأس أمام نوتنهام فوريست المتواضع.

في المقابل، يغرد سيتي بمفرده خارج السرب، إذ يقدم لاعبو المدرب الأسباني بيب غوارديولا مستويات رائعة، فخسروا مرة يتيمة هذا الموسم أمام ليفربول، وقطعوا معظم الطريق نحو ربع نهائي دوري الأبطال بسحقهم مضيفهم بازل السويسري 4-0، كما توج غوارديولا بلقبه الأول معه في كأس الرابطة.

ونجح سيتي بالفوز في مبارياته الـ13 الأخيرة على أرضه في الدوري، مسجلاً هدفين على الأقل في كل مباراة، علماً بأنه يملك أقوى هجوم ودفاع في الدوري (82-20).

تعليقات

تعليقات