2017 يكتب نهاية عمالقة

شهد عام 2017 إعلان العديد من الأسماء الكبرى اعتزالها كرة القدم، منهم العملاقان الإيطاليان أندريا بيرلو وفرانشيسكو توتي، إضافة إلى فيليب لام، والعديد من الأسماء الذين تركوا مجالات كانت لهم فيها بصمات واضحة لأعوام طويلة.

وابتعد لاعب خط الوسط الدولي الإنجليزي السابق ونجم نادي تشلسي فرانك لامبارد عن الملاعب، فأعلن في الثاني من فبراير اعتزاله كرة القدم عن 38 عاماً، بعد مسيرة حافلة.

كذلك الهولندي المخضرم ديرك كاوت وضع في 17 مايو، حداً لمسيرته عن 36 عاماً، بعيد إحرازه لقب دوري بلاده في كرة القدم مع فيينورد روتردام. وكان ملعب «أليانز أرينا» على موعد مع لحظة استثنائية في 20 مايو، إذ وقف عشرات آلاف المشجعين لتحية لاعبين خاضا المباراة الأخيرة لهما على أرض بايرن ميونخ: الألماني فيليب لام (33 عاماً) والإسباني تشابي ألونسو (35 عاماً).

والإيطالي توتي أنهى في 17 يوليو عن عمر 40 عاماً، مسيرة كروية بقي خلالها على مدى 25 عاماً وفيا لنادي روما. منذ نشأته، خاض توتي مع نادي العاصمة 786 مباراة تحول خلالها إلى رمز وأيقونة.

وفي السادس من نوفمبر، أنهى «المهندس» الإيطالي بيرلو مسيرته في عالم كرة القدم عن عمر 38 عاماً. بطل العالم 2006 مع إيطاليا، وحامل لقب دوري أبطال أوروبا مرتين، والذي لعب للغريمين يوفنتوس وميلان.

تعليقات

تعليقات