باخ يدافع عن قرارات الأولمبية ضد روسيا - البيان

باخ يدافع عن قرارات الأولمبية ضد روسيا

دافع توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، عن قرار استبعاد اللجنة الأولمبية الروسية من المشاركة في أولمبياد بيونغ تشانغ الشتوي 2018، بسبب تفشي ظاهرة تعاطي المنشطات، مع السماح للرياضيين الروس بالمشاركة تحت علم محايد، إذا ثبت نزاهتهم.

وفي مقابلة مع صحيفة «فيلت إم سونتاغ»، رفض باخ الانتقادات التي أشارت إلى أن قرارات اللجنة الأولمبية الدولية، تستهدف استرضاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وفي رده على تعقيب صحيفة «فيلت إم سونتاغ»، بشأن قرارات اللجنة الأولمبية الدولية، التي وصفتها بأنها «عقوبات زائفة»، قال باخ «إنها نظرية لا يمكن الدفاع عنها، تم تردديها في الأساس في ألمانيا».

وأوضح باخ «السماح للرياضيين الروس بالمشاركة بشكل فردي في أولمبياد بيونغ تشانغ، التي تقام خلال الفترة من التاسع وحتى 25 فبراير 2018، تحت مسمى «رياضيين أولمبيين من روسيا»، بمثابة «سياسة الاعتراف بالواقع».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات