احتفال مولر يبعده عن الملاعب 7 أشهر

أعلن نادي هامبورغ الألماني أن جناحه نيكولاي مولر قد يغيب عن الملاعب لسبعة أشهر بعد إصابته أثناء احتفاله بهدفه في شباك اوغسبورغ أول من أمس في الجولة الأولى من الدوري الألماني لكرة القدم.

وذكر هامبورغ في بيان له «نبأ مروع، نيكولاي مولر تعرض لقطع في الرباط الصليبي للركبة اليمنى وسيغيب لنحو سبعة أشهر». ويعد مولر 29 عاماً أحد أفضل لاعبي هامبورغ في الموسم الماضي لكنه رفض مؤخراً تجديد عقده الذي ينتهي في 2018. وأشار ينز تودت مدير الكرة في هامبورغ «التشخيص سبب لنا صدمة هائلة، إنها صدمة حقيقية لموسمنا، وبالتأكيد لنيكولاي أيضاً». وأوضح ينز تودت : «نتمنى له كل التوفيق في عملية التعافي وسنسانده بأقصى استطاعتنا، كي يعود في أسرع وقت ممكن للملاعب وبتعافٍ كامل».

وسجل مولر هدف الفوز لهامبورغ في شباك اوغسبورغ في فترة مبكرة من المباراة، ليشعر بفرحة عارمة ويطلق محتفلاً بالهدف، ولكن أثناء الاحتفال بالهدف تعثر في الراية الركنية وسقط، ليشعر بآلام مفرطة في ركبته، التي تبدو وقد التوت حول محورها بسبب الارتطام بالراية. وسعى مولر بعدها، النهوض غير متوقع مدى إصابته ودرجة خطورتها، وحاول إكمال المباراة لكنه لم يستطع الوقوف على ركبته المصابة، ويحاول الجهاز الطبي إسعافه متوقعين إصابة بسيطة أو كدمة، ولكنه لم يستطع استكمال المباراة، ليغادر الملعب ويتم نقله إلى المستشفى، وهناك يكتشف مدى إصابته.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات