نادال يغرق في الأحزان

تضاعفت أحزان النجم الإسباني رافاييل نادال من ربع نهائي دورة سينسيناتي الأميركية، سابع دورات الماسترز للألف نقطة، حيث سقط أمام الأسترالي نيك كيريوس 2-6 و5-7، الذي بدوره تأهل لنصف النهائي.

وقال نادال (31 عاماً) بعد خروجه من ربع النهائي على يد الأسترالي نيك كيريوس: «بالطبع حزين للخسارة، ولكن كيريوس قدم أفضل ما عنده».

وضمن نادال صدارة التصنيف العالمي للمرة الأولى منذ يوليو عام 2014، مستفيداً من غياب البريطاني أندي موراي عن سينسيناتي للإصابة.

وأفاد نادال أيضاً بانسحاب المصنف ثالثاً عالمياً السويسري روجيه فيدرر، ليتقدم بلا منافس إلى صدارة التصنيف العالمي.

وقال نادال إن عودته إلى صدارة التصنيف «ليست مجرد جائزة ترضية، بل أمر لا يصدق. إنه حقاً أمر إيجابي، يعوضني الحزن المضاعف». في إشارة إلى حزنه على أحداث برشلونة وخسارته في ربع النهائي.

ووضع نادال الجمعة شارة سوداء حداداً على الضحايا، وذلك خلال خوضه مباراتين في سينسيناتي أول من أمس وذلك على غرار مواطنيه دافيد فيرر وغاربيني موغوروتسا وألبرت راموس - فينولاس.

وكان نادال قد عبر عن حزنه للحادث الإرهابي الذي وقع في برشلونة، قائلاً: «ما حدث أمر رهيب. الجميع تحطمت قلوبهم بمن فيهم أنا».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات