فالفيردي يخضع لاختبار «سنة أولى» كلاسيكو

بعد أسبوعين من مباراتهما الودية ضمن فعاليات دورة كأس الأبطال الدولية، يرفع ريال مدريد وبرشلونة الستار عن منافسات الموسم الجديد لكرة القدم الإسبانية من خلال مباراتهما اليوم في ذهاب كأس السوبر الإسباني لكرة القدم.

ويلتقي الفريقان اليوم على استاد «كامب نو» في برشلونة فيما يلتقيان إيابا الأربعاء المقبل على استاد «سانتياغو برنابيو» معقل الريال في العاصمة الإسبانية مدريد.

وكان إيرنستو فالفيردي المدير الفني لبرشلونة قاد الفريق للفوز في الكلاسيكو الودي قبل أسبوعين في ميامي حيث تغلب على الريال 3 - 2 لكنه يواجه اليوم التحدي الصعب في أول اختبار رسمي بسنته الأولى مع الفريق الكاتالوني.

ويدرك فالفيردي جيداً أن المواجهة الودية تختلف عن نظيرتها الرسمية خاصة عندما يتعلق الأمر بمواجهة الريال بقيادة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان الذي قاد الفريق في الموسم الماضي لثنائية الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا.

ويخوض كل من الفريقين مباراة اليوم بمعظم عناصر قوته الضاربة حيث يفتقد الريال فقط لجهود لاعب الوسط الكرواتي الدولي لوكا مودريتش بسبب الطرد. وينتظر أن يفتقد برشلونة جهود اللاعبين أندري غوميز وتوماس فيرمايلين بسبب الإصابة كما يواصل رافينيا غيابه عن صفوف الفريق بسبب الإصابة التي يعاني منها منذ فترة طويلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات