الآزوري يستمتع باكتساح ليشتنشتاين ويترقب الماتادور

■ فرحة إيطالية باكتساح ليشتنشتاين | أ ف ب

قبل أسابيع من المواجهة المرتقبة والحاسمة مع مضيفه الأسباني في العاصمة مدريد، نال المنتخب الإيطالي لكرة القدم (الآزوري) دفعة جيدة من خلال الفوز الساحق 5 - 0 على منتخب ليشتنشتاين أول من أمس في الجولة السادسة من مباريات التصفيات الأوروبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 في روسيا.

واستعد الآزوري بشكل جيد للمواجهة الحاسمة مع الماتادور الأسباني والتي يخوضها بعد أقل من ثلاثة شهور، وقلص فارق الأهداف الذي يتفوق به المنتخب الأسباني إلى أربعة أهداف نظرا لفوز الماتادور الأسباني 2 - 1 على نظيره المقدوني في مباراة أخرى بنفس المجموعة.

ويقتسم المنتخبان الأسباني والإيطالي صدارة المجموعة السابعة في التصفيات برصيد 16 نقطة لكل منهما حيث فاز كل منهما بخمس مباريات وتعادلا 1 - 1 في مباراتهما سوياً. ويتفوق الماتادور الأسباني بفارق الأهداف فحسب.

وذكرت صحيفة «إل كوريييري ديلو سبورت» الإيطالي الرياضية في عنوانها أمس: «لا شيء سوى الفوز». وأوضحت: «في سبتمبر، يجب أن نقهر أسبانيا».

ويلتقي الفريقان في الجولة المقبلة من التصفيات على استاد «سانتياغو برنابيو» في العاصمة الأسبانية مدريد في الثاني من سبتمبر المقبل لتتبقى بعدها ثلاث مباريات لكل فريق بالتصفيات.

ويتأهل أصحاب المركز الأول في كل من المجموعات التسع بالتصفيات إلى النهائيات مباشرة فيما يخوض أفضل ثمانية منتخبات احتلت المركز الثاني في المجموعات التسع ملحقاً أوروبياً فاصلاً لحسم بطاقات التأهل الأربع الباقية للقارة الأوروبية.

وانحصر الصراع على صدارة المجموعة السابعة وبطاقة التأهل المباشر من هذه المجموعة إلى النهائيات بين المنتخبين الأسباني والإيطالي ليصبح الآزوري بحاجة إلى الفوز على منافسه في عقر داره بمدريد إذا أراد تدعيم فرصته في التأهل المباشر للنهائيات.

أما فوز المنتخب الأسباني فيقترب به خطوة هائلة من النهائيات فيما سيكون التعادل مؤشراً على أهمية فارق الأهداف لأنه سيكون العامل الحاسم في تحديد هوية المتصدر. روما - د ب أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات